برلمان ونواب

يوسف الشاذلى يتقدم ببيان عاجل للحكومة ورئيس النواب ضد تجاوزات الاعلامى ابراهيم عيسى…انكارة لرحلة الاسراء و المعراج …ومايوة نساء الصعيد”

تقدم  النائب يوسف الشاذلى ، عضو مجلس النواب عن الفيوم  بيانا عاجلا للحكومة، ورئيس البرلمان

ضد الإعلامي إبراهيم عيسى،والذى اعتاد إثارة بعض الموضوعات بهدف الشهرة، وليكون مثارا لحديث المجتمع، مؤكدا أن كل ما يثيره ينال من حالة السلم المجتمعي التي تنعم بها مصر.

وقال النائب يوسف الشاذلى: قبل أيام خرج علينا هذا الإعلامي بالحديث عن أمور ليست حقيقية على الإطلاق، وهو ما أثار حفيظة أبناء الصعيد حين قال إنهم في الماضي كانوا يرتدون “المايوه”، مؤكدًا أن كل ما ذكره من هذا الشأن لا أساس له من الصحة وإنه يمكنه الرجوع إلى الصور التي تم التقاطها لنساء الصعيد في تلك الفترة.

وتابع عضو مجلس النواب: بعد الضجة التي أثارها بحديثه المغلوط عن سيدات الصعيد، عاود الحديث عن ثوابت الدين والتشكيك فيها، بتناوله “زورًا وبهتانًا” كلاما غير حقيقيًا عن واقعة الإسراء والمعراج برسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأوضح النائب، أن هذا الإعلامي ادعى أن حادث المعراج “قصة وهمية” قائلا: من الغريب بعد مرور هذه القرون على إجماع علماء الأمة على حدثي الإسراء والمعراج، يظهر علينا بين الحين والآخر من يشكك في هذين الحدثين أو أحدهما، ولا يمكن وصف المشكك في الإسراء أو المعراج إلا بالجهل أو رفض ما نطق به القرآن الكريم، إضافة إلى ما أورده علماء التفسير والحديث والسير نقلا عن صاحب الحدثين -صلى الله عليه وسلم-.

وطلب النائب، الإعلاميين بالابتعاد عن القضايا التي تثير فتنة في المجتمع حيث ينص  ميثاق الأعلى للإعلام   على احترام الأديان السماوية وتعاليمها، وإبراز القيم الدينية فوق كل القيم الأخرى.

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة مواجهة هذه التجاوزات التي تنال من السلم المجتمعي وتثير حفيظة ملايين المصريين بل المسلمين ليس في مصر وحدها ولكن في كل أنحاء العالم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى