دنيا ودين

علي جمعة: لا مانع من تقبيل زوج الأخت وخلع الحجاب أمامه…تفاصيل

أفتى الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، بأنه يجوز للفتاة تقبيل زوج الأخت وخلع الحجاب أمامه، وذلك ردًا على سؤال ورد إليه من إحدى الفتيات تقول: توفي والدي وأنا صغيرة، وقامت شقيقتي وزوجها بتربيتي، وأنا اعتبره كوالدي، فأنا أخلع الحجاب أمامه وأقبله، وهو في السبعين من عمره، هل يجوز أن أخلع الحجاب أمام زوج أختي؟

الصحابة يتركون سبعين بابًا من أبواب الحلال

وأجاب مفتي الديار السابق، خلال مقطع فيديو بثه على صفحته الرسمية بالفيس بوك قائلًا: في حاجة اسمها الورع، وكان الصحابة الكرام يتركون سبعين بابًا من أبواب الحلال خيفة أن تقع في باب من أبواب الحرام.

وأضاف جمعة: برضه إحنا لسنا في عصر الورع، لكن في النهاية رجل عنده 70 سنة، والبنت اتربت في حجره، فبتبوسه من هنا ومن هنا، أجاز بعض العلماء هذا، وتركها أفضل وأكثر توائمًا مع الثقافة الموروثة.

ليس حرامًا في هذه الحالة

وأكد مفتي الديار السابق أنه في تلك الحالة يكون خلع الحجاب وتقبيل زوج الأخت ليس حرامًا، مستطردًا: ولكن أيضًا ده مش محل إجماع، ده محل خلاف.

واختتم مفتي الديار السابق قائلًا: إنما في هذه القضية، الفتاة تعده والدها وهو يعدها ابنته وقد تجاوز السبعين، فيجوز تقبيله وخلع الحجاب أمامه، ولكن إذا كان الراجل يتحرش بها، ولا بد لها أن تتحجب أمامه، ولا تقبله قبلة التحية لما في ذلك من شبهة حرام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى