تعليم

جامعة الفيوم: قسم الأطفال ينظم المؤتمر الثامن (الجديد في طب الأطفال) بكلية الطب

شهد الاستاذ الدكتور عرفة صبري، عميد كلية العلوم نائبا عن رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور ياسر حتاتة، عميد كلية الطب، فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العلمي الثامن (الجديد في طب الأطفال) الذي ينظمه قسم الأطفال بكلية الطب، وذلك اليوم الخميس الموافق ١٦ /٩ /٢٠٢١
أشاد الاستاذ الدكتور عرفة صبري بحرص قسم الأطفال بكلية الطب على عقد المؤتمر الثامن (الجديد في طب الاطفال) وخاصة في ظل تفشي فيروس كورونا الذي يواجه العالم في الفترة الحالية.
وأكد سيادته على أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات لتبادل الخبرات والمهارات البحثية بين المتخصصين والأكاديميين في كل المجالات، بما يعود بالنفع على المهتمين بطب الأطفال في جامعة الفيوم والجامعات الأخرى، متنميًا أن يكون المؤتمر ناجحًا، ومؤكدًا على ضرورة الأخذ بتوصياته.
كما قام سيادته بتوجيه التحية لكل السادة المشاركين من الجامعات المصرية المختلفة، ولأسرة كلية الطب بجامعة الفيوم، ثم توجه بالشكر للأستاذ الدكتور ياسر حتاتة، عميد الكلية، والأستاذ الدكتور عصام جاد الرب، رئيس المؤتمر، والأستاذة الدكتورة هدير محمود، رئيس قسم الأطفال، والأستاذ الدكتور احمد عبد المقتدر، ضيف شرف المؤتمر الثامن لطب الأطفال.
كما أشار الأستاذ الدكتور ياسر حتاتة إلى الخدمات الأكاديمية والتدريبية والطبية والمجتمعية التي يقدمها قسم الأطفال بكلية الطب، مشيرًا إلى أن القسم يشهد العديد من الإنجازات وطفرات التطور، وصولا إلى افتتاح مستشفى مصطفى حسن الجامعي لطب وجراحة الأطفال، والتي يتم من خلالها تقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية في عدد كبير من التخصصات، لمواطني محافظة الفيوم، وكذلك إقليم شمال الصعيد بشكل العام.
مؤكدا أنه يجري مناقشة إمكانية زيادة التخصصات الجراحية والدقيقة بمستشفى مصطفى حسن الجامعي لطب وجراحة الأطفال، بهدف خدمة أكبر عدد منهم، بالإضافة إلى إنشاء معامل تدريب اكلينيكية، ووحدة قسطرة قلب، وزراعة كلى، وتوفير أجهزة تحليل الكروموسومات، واكتشاف خلل التمثيل الغذائي عند الأطفال.
كما أوضحت الأستاذ الدكتور هدير محمود، الإنجازات التي شهدها قسم الأطفال بكلية الطب، وصولا إلى إنشاء مستشفى مصطفى حسن الجامعي لطب وجراحة الاطفال، والتي افتتحت رسميًا في ٢٠١٩ .
واستعرضت سيادتها الطفرة الاستيعابية في عدد الأسرَّة والحضانات، وزيادة أعداد المترددين على العيادات الخارجية، والقوافل الطبية، وأن القسم أصبح يستقبل حالات الطوارئ بشكل يومي، ويقدم خدمات تدريبية لأطباء الأطفال على مستوى محافظة الفيوم.
كما تناولت سيادتها الخدمات التعليمية التي يقوم بها القسم، من حيث المناهج، ونظم الامتحانات، وتدريس مناهج الاطفال بكليات الصيدلة والتمريض والمعهد الفنى للتمريض، كذلك يشارك قسم الأطفال في التوعية المجتمعية، ويشهد القسم زيادة أعداد العيادات التخصصية في الأعصاب والوراثة والكبد والغدد الصماء والقلب والكلى والدم، بالإضافة إلى الخدمات العلاجية والتشخيصية التي تقدمها وحدات المبتسرين والرعاية.
وأشار الأستاذ الدكتور عصام جاد الرب أن المؤتمر يشارك خلاله عدد من السادة أعضاء هيئة التدريس من جامعات الفيوم وبنها والمنيا وعين شمس والقاهرة، ويناقش المؤتمر عددًا من المحاور المتعلقة بالجديد في طب الأطفال، واهمية التشخيص المبكر تشمل العيوب الخلقية للأطفال المبتسرين، وأمراض الغدد الصماء، واستخدام الطرق الحديثة في التشخيص والعلاج في علم الوراثة والعيوب الخلقية للقلب وأمراض الرخو العضلي الوراثية، وأمراض الدم والكلى عند الاطفال.
الجدير بالذكر أن المؤتمر تم بحضور الأستاذ الدكتور عاصم العيسوي، وكيل كلية الطب للدراسات العليا والبحوث، والأستاذ الدكتور نجلاء الشربيني، وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والأستاذ الدكتور هدير محمود، رئيس قسم الأطفال، والأستاذ الدكتور عصام جاد الرب، رئيس المؤتمر، والأستاذ الدكتور أحمد عبد المقتدر، الرئيس الشرفي للمؤتمر، وأعضاء هيئة التدريس بقاعة المؤتمرات بكلية الطب.
+5
أعجبني

تعليق
مشاركة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى