حوادث

الكفن بدل الفستان.. عروس كفر الشيخ ذهبت لتشتري العفش فماتت في حادث

لم تكن بثينة رأفت البرعي، عروس كفر الشيخ الشهيرة بـ «بوسي البرعي»، تعلم أنّ ذهابها لشراء عفشها من محافظة دمياط سيكون سببا في مصرعها قبل أيام من زفافها وارتداءها الكفن بدلاً من فستان الزفاف، ودخولها القبر عوضا عن قاعة الزفاف، لتُزف إلى السماء بعدما تعرضت هي ووالديها وخطيبها لحادث انقلاب السيارة التي كانت تنقلهم إلى محافظة دمياط لشراء «عفش العروس» استعدادا لفرش شقتها والزواج، لتلقى مصرعها بنفس الطريقة التي توفيت بها عمتها قبل 10 أعوام، وترحل تاركةً حزناً كبيرا في قلب أسرتها وخطيبها وكل من يعرفها.

عروس كفر الشيخ دعت الجميع لحفل زفافها وماتت

وكانت بوسي «عروس كفر الشيخ» قد دعت الجميع لحضور نقل العفش الخاص بها وزفافها الجمعة المُقبلة، وأطلقت الدعوات لأقاربها ومعارفها وأصدقائها عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» قبل وفاتها بساعات قليلة، فقد كانت شديدة السعادة بالاستعداد لزفافها على خطيبها محمود البرهامي الذي جمعتها به قصة حب كبيرة، دون أن تدري ما يخبئه القدر لها، وأنّها ستزف إلى الجنة بدلاً من بيت الزوجية.

عروس كفر الشيخ لقيت نفس مصير عمتها

الألم والحزن تضاعفا، بعدما لقيت عروس كفر الشيخ مصرعها بنفس الطريقة التي توفت بها عمتها قبل 10 أعوام، حيث أنّ عمتها أيضاً ماتت قبل حفل زفافها بأيام في حادث مروري، وأدركت أسرة «بوسي» أنّ ابنتهم لم تكن شبيهة لعمتها في الشكل والطباع فقط، ولكنها أيضاً كان لها نفس مصير موتها، لتنتهي فرحتها قبل أن تبدأ وتموت قبل أن تتزوج.

زغاريد في وداع عروس كفر الشيخ لمثواها الأخير

وجرى تشييع جنازة عروس كفر الشيخ في ساعة متأخرة من الليل، وسط إطلاق الزغاريد من قبل أقاربها الذين وصفوا جنازتها بـ«الزفة»، وأنّها «عروس الجنة»، بعدما شيّع الجنازة عشرات الآلاف من محافظة كفر الشيخ، بينما يرقد والداها وخطيبها في أحد مستشفيات كفر الشيخ.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى