حوادث

مهندس وطبيب وطالب.. 3 حوادث مفجعة في 3 محافظات والضحايا شباب

أسبوع دام حمل الكثير من الألام في بيوت مصرية بعدة محافظات، الضحايا شباب كالورد ، تركوا خلفهم أسرا وأطفالا وقلوب أبائهم مفتورة، تعددت الحوادث والنتيجة واحدة هي الموت فالطرق التى  أنهت حياة طبيب ومهندس وطالب، كانت الأشهر خلال الأيام الماضية،وخصوصا قصة مهندس الدقهلية الغارق وطبيب الشرقية ، وطالب القطار الذ ي راح ضحية محاولة سرقة تحت عجلات القطار .

 

مهندس الدقهلية الغارق

حكاية مآساوية أفجعت قلوب المصريين على مدار 11 يوم، بعد اختفاء المهندس أحمد عاطف في ظروف غامضة، قبل ولادة زوجته، وبعد 11 يوم من البحث عنه في كل مكان ، تم العثور على جثة مهندس الدقهلية أحمد عاطف في النيل أسفل كوبري الجامعة .

 

الواقعة أثارت ضجة واسعة خاصة في ظل عدم معرفة سبب وفاة مهندس الدقهلية، وشك أسرته في وجود شبهة جنائية بوفاته، فقد ذهب للقاء أحد أصدقاء لاسترداد مبلغ مالي خاص به قبل أيام من ولادة زوجته، لكنه لم يعود واختفى بشكل تام لمدة 11 يوم.

 

أسرة مهندس الدقهلية أحمد عاطف لم تتحمل غيابه أيام متتالية، وتقدمت ببلاغ يفيد باختفاء المهندس، وتم تشكيل فريق بحثي لكشف غموض القصة حتى تم العثور على جثته طافية على سطح مياه النيل أسفل كوبرى الجامعة بكامل ملابسه .

طبيب الشرقية

حالة من الحزن عاشها الأطباء والعاملون بمستشفي القنايات التابعة لمديرية الصحة بالشرقية عقب انتشار خبر وفاة الطبيب “عبد الرحمن محمد ” طبيب الأسنان بالمستشفي في حادث بالقرب من مصنع الزيوت والصابون بمدينة الزقازيق وسط دعوات بالرحمة والمغفرة.

 

وتقدمت مديرية الشئون الصحية بالشرقية بقيادة الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية بخالص العزاء في وفاة الفقيد وجاء نص النعي: بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبمزيد من الحزن والأسي، يتقدم الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والعاملين بمديرية الشئون الصحية، وجميع العاملين بمستشفي القنايات المركزي، بخالص العزاء في وفاة المغفور له بإذن الله تعالي الزميل الشاب الدكتور عبدالرحمن محمد طبيب الأسنان بمستشفى القنايات المركزي، والذي وافته المنية صباح اليوم إثر حادث أليم، سآلين المولي عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا اليه راجعون.

طالب القطار

القصة الثالثة التي تصدرت مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية، كانت قصة طالب قطار المنصورة الذي تعرض لمحاولة سرقة من قبل بلطجي حاول سرقة هاتفه المحمول بالقطار ، ولما رفض الشاب إعطائه الهاتف قام البلطجي بدفعه من باب القطار ليلقى مصرعه تحت عجلاته.

والدة الطالب أمجد الرفاعي ضحية قطار المنصورة قالت : “حسبنا الله ونعم الوكيل في اللي قتل ابني ومنه لله البلطجي اللي رماه من القطار أمام أعين الناس وفر هاربا بقفزه من القطار، ياريت الأجهزه الأمنية تلقي القبض عليه وتسلمه للعدالة للقصاص لدماء إبني الضحية وربنا يصبرنا علي فراقه” .

وشهدت منطقة الششتاوي بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، مراسم تدشين جنازة الجثمان الشاب “أمجد السيد الرفاعي” ضحية الغدر في مشهد جنائزي مهيب عقب أداء صلاة الجنازة  بالمسجد الكبير حتي مثواه الأخير بمقابر أسرة الرفاعي “الشهداء” .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى