اخبار

بعد توقف دام لعدة سنوات محافظ الفيوم يترأس مجالس أمناء “المستشفى العام” ومركزي “سرسنا والشواشنة للأم والطفل”

كتبت :: هبه محروس الشاهد

ترأس الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، الاجتماع الأول للتشكيل الجديد لمجالس أمناء مستشفى الفيوم العام، ومركزي الشواشنة المتميز للأم والطفل التابع لمركز يوسف الصديق، وسرسنا المتميز للأم والطفل التابع لمركز طامية، بعد توقف دام لعدة سنوات، وذلك لمناقشة تفعيل دور مجالس الأمناء في الاستفادة القصوى من الامكانيات المتاحة بتلك المنشآت الصحية، وكذا وضع الحلول الجذرية للمشكلات التي تعوق تشغيل تلك المنشآت.
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمهندس عمرو أبوالسعود، والأستاذ وليد هويدي، عضوي مجلس الشيوخ، والدكتورة ميرفت عبدالعظيم، والمهندس محمد ثابت الجمال، عضوي مجلس النواب، والدكتور حاتم جمال وكيل وزارة الصحة بالفيوم، وأعضاء مجالس الأمناء.
قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن اللقاء تناول مناقشة كافة التحديات التي تواجه تشغيل مركزي “سرسنا” و”الشواشنة” المتميزين للأم والطفل، وبحث آليات تشغيل المركزين بكامل قوتهما، والاستفادة القصوي من الامكانيات المتاحة والتجهيزات الطبية الموجودة بالمركزين، لخدمة المواطنين بتلك المناطق.
وأضاف، أن الاجتماع تناول أيضاً مناقشة آليات الارتقاء بمستوي الخدمات العلاجية والطبية التي تقدمها مستشفي الفيوم العام، وذلك من خلال التعاقد مع الأطباء من مختلف التخصصات، وتفعيل دور مجالس الأمناء التي تم تشكيلها واعتمادها من السيد المحافظ.
وأعرب محافظ الفيوم، عن ترحيبه بأعضاء مجالس الأمناء الجدد، مؤكداً أن المحاور التنموية بالمحافظة لا يمكن تنفيذها دون تفعيل دور تلك المجالس والاستفادة من الخبرات الموجودة بها، لافتاً إلي ضرورة قراءة اللائحة التنظيمية للمستشفيات الخاضعة لبرنامج دعم السياسة الصحية بشكل جيد للاستفادة من صلاحيات مجالس الأمناء، في تحقيق أقصي استفادة ممكنة لتحسين مستوي الخدمات المقدمة للمرضي.
وكشف المتحدث الرسمي، أنه خلال الاجتماع تم الاتفاق على تحديد موعد لعقد اجتماع مع كل مجلس أمناء من هذه المجالس الثلاثة على حدة، لمناقشة كافة التفاصيل المتعلقة بتلك المنشآت الصحية، والعمل على تذليل كافة العقبات التي تعوق تشغيلها، وذلك بهدف الارتقاء بمستوي الخدمات التي تقدمها للمواطنين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى