اخبارمحافظات

معاناة اهالي الفيوم من يوم السبت تحتاج الي جراحة عاجلة(صورة )

يعيش أهالي الفيوم، مأساة مع بداية كل أسبوع لمدة ساعتين أو ثلاث صباحا، بموقف سيارات الفيوم – القاهرة، وتتكرر في نهايته، في مواقف الفيوم بالقاهرة والجيزة والقليوبية.

من جانبه قال وليد عبدالله، طالب بكلية التجارة بالقاهرة: إن سائقي السيارات الأجرة يتعمدون أن لا يحضروا إلى الموقف في أيام السبت والأحد، أو بعد الإجازات الرسمية، ليرفعوا تعريفة الركوب ما بين 5 و10 جنيهات للفرد بحسب الموقف المتجه إليه.

وأضافت نوال سعيد، موظفة بالسادس من أكتوبر، أذهب إلى عملي وأعود يوميا، وتكون وسائل المواصلات في غاية الراحة طوال الأسبوع، ما عدا يومي السبت والأحد من الفيوم والخميس من أكتوبر، وتصل تعريفة الركوب في هذه الأيام إلى 22 جنيها، بزيادة 5 جنيهات عن التعريفة الرسمية.

وأشار عبد الفتاح عبدالناصر، إلى أنه يعمل في إحدي شركات المقاولات، بالقاهرة ويذهب لعمله في بداية الأسبوع، ويعود إلى قريته في نهايته، ويتذوق “الأمرين” ذهابا وإيابا بسبب الزحام، ولم يركب مرة واحدة بالتعريفة الرسمية التي حددتها الدولة، ولكن تصل الأجرة إلى 25 جنيها، في كل مرة إلى ميدان الجيزة، رغم أنه موقف عشوائي.

وطالب عمرو عبدالواحد، طالب، أن يتدخل المحافظ اللواء عصام سعد، لدى شركة الوجه القبلي لأتوبيسات النقل العام، لتسيير أتوبيسات إلى القاهرة والجيزة والمرج، كما كان في السابق، وان تعذر تسييرها طوال الأسبوع يكتفي ببدايات الأسبوع ونهايته.

وأكد أحد العاملين بإدارة المواقف، “رفض ذكر اسمه”، أن السائقين يقفون في بداية الأسبوع خارج الموقف في شوارع جانبية، وسائقي القري يتفقون مع ركابهم من البيوت، بغرض زيادة التعريفة، بعيدا عن إدارة المواقف حتى لا يتخذ إجراء ضد السائق.

وأكد رئيس مدينة الفيوم، أيمن عزت، أن المحافظة تفرض غرامة إضافية غير التي حددها القانون للمخالفين في تعريفة الركوب أو أعداد الركاب، وعلى المواقف العشوائية، وفي أوقات الزحام تتولى إدارة المرور، توجيه سيارات النقل الجماعي، وسيارات القري والمركز لنقل الركاب إلى القاهرة والجيزة والقليوبية والسادس من أكتوبر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى