حوادث

مصرع 3 أطفال أشقاء نتيجة تناولهم مادة سامة

جريمة غامضة هزت السوشيال ميديا في الصعيد، بعد مصرع 3 أطفال أشقاء نتيجة تناولهم مادة سامة بمدينة فرشوط، وسط مخاوف من المواطنين، وترقب لما تسفر عنه التحقيقات.. فهل قُتل الأطفال الثلاثة؟

أقاويل كثيرة تداولها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي،  حول القضية، البعض طالب بتكثيف حملات المراقبة على محال البقالة، بعد أن أشارت التحريات الأولية أن المجني عليهم ووالدهم المصاب تناولوا عصائر منتهية الصلاحية، ومنهم من تداول أن هناك قطة عُثر عليها ” ميتة”، داخل منزل الأسرة بقرية كوم البيجا،  وتم تحريز مأكولات ومشروبات بالمنزل لتحليلها، وسحب عينات من محال البقالة بالقرية وبمدينة فرشوط، للتوصل إلى المحل الذي اشترى منه رب الأسرة العصير.

كل هذه الأقاويل، زاد من انتشارها، التحفظ على الأم منذ وفاة الأطفال، أول أمس السبت، داخل مركز شرطة فرشوط، للتحقيق معها وأخذ أقوالها في الواقعة، في الوقت الذي تنتظر فيه الأجهزة الأمنية، التوصل إلى طرف خيط يقودهم لكشف ملابسات الواقعة، فهل الواقعة تسمم نتيجة العصير، أم هناك شبهة جنائية؟

مصدر طبي أكد في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» أن جثث الأطفال الثلاثة،  تم إيداعها داخل مشرحة مستشفى فرشوط المركزي،  تحت تصرف النيابة العامة،  التي قررت ندب الطب الشرعي، لتشريح الجثث ومعرفة سبب الوفاة، وصرحت بدفن الجثث، بعد سحب عينات منها، وإنهاء الطب الشرعي مهمته، التي ستقود إلى كشف سبب الوفاة الحقيقي، خاصة أن التسمم الناتج عن العصير الفاسد، غالبا لا يؤدي إلى الوفاة.

تواصلت «بوابة أخبار اليوم»، مع مصدر أمني بقنا، والذي أوضح أن القضية تأخذ مجراها القانوني، وفي انتظار ما تسفر عنه التحريات، نافيا ما يتداوله البعض على مواقع التواصل الاجتماعي حول أن أصابع الاتهام تشير إلى الأم حتى الآن.

وتابع: هناك تحقيقات موسعة معها لكشف غموض الواقعة، وهناك إجراءات تمت من خلال سحب عينات من الجثث وأيضا من محال البقالة، وننتظر أن يستطيع الأب الذي يرقد طريح الفراش، نتيجة إصابته بالتسمم، والتحدث للمساعدة في كشف ملابسات الواقعة، التي لم يتضح معالمها بعد، مطالبا بالتحري حول كتابة أي معلومة قبل نشرها، حتى لا يعرقل ذلك الإجراءات المتبعة لكشف ملابسات الواقعة.

الأم أوضحت في تحقيقاتها أنها ذهبت برفقة الأب وأبنائه الثلاثة، إلى فرشوط،  للكشف عليهم عند طبيب أطفال، وأخبرها زوجها أنه سيشتري لهم عصير وطعام، وبعدها أخبرها خلال اتصال هاتفي بعد صعودها إلى العيادة،  أنهم في حالة إعياء شديد، وذهبت إليهم،  ثم ذهبوا إلى المستشفى، وهناك توفي الأطفال الثلاثة، وتم نقل والدهم إلى مستشفى بقنا لتلقي العلاج.

وكان  اللواء محمد أبو المجد،  مدير أمن قنا، تلقى اخطارا، السبت الماضي، من مركز شرطة فرشوط، بإصابة رأفت جلال 35 عاما،  ومصرع أطفاله ، أميرة 8 أعوام،  و أمير 7 أعوام،  و آدم 9 أعوام، بحالة تسمم، بعد ادعاء تناول عصير منتهي الصلاحية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى