صحة

خبير أوبئة: انتظروا موجة رابعة من كورونا في هذا التوقيت

تحدث الدكتور إسلام عنان، خبير اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، عن موجة كورونا الرابعة، مشددًا على ضرورة تفادي تكرار ما حدث في الموجتين الأولى والثانية.

ونصح الدكتور إسلام عنان، المواطنين بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لا سيّما مع حلول عيد الأضحى المبارك.

وتابع خلال تصريحات ببرنامج الحقيقة والمذاع عبر قناة “إكسترا نيوز”: “فيروس كورونا لا يزال موجودًا، كما أن هناك متحورات على مستوى العالم وبخاصة متحور دلتا، معقبًا: “صحيح أننا لم نرصد هذا المتحور في مصر لكن قد يصل بين يوم وليلة”.

وأشار إلي أنه من المتوقع أن تكون موجة كورونا الرابعة في مصر في نهاية شهر سبتمبر المقبل وتستمر لمدة شهرين ونصف، داعيًا لاستغلال الفترة الراهنة في تكثيف الإجراءات الوقائية وتسريع وتيرة الحصول على اللقاحات للسيطرة على الوضع الوبائي.

وعن سلالة المتحور دلتا، أكد أن المتحور خطر على المنظومة الصحية أكثر من الخطر على المواطنين، لافتا إلي أن أعراض متحور دلتا تشبه بشكل كبير أعراض الفيروس الأصلي، لكنه شدد على أن الخطر يتمثل في أعداد المصابين وبالتالي المعاناة من تكدس المستشفيات.

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، عن خطة للتأمين الطبي خلال احتفالات عيد الأضحى بجميع محافظات الجمهورية، في إطار حرص الوزارة على صحة وسلامة المواطنين.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان نشر فرق التواصل المجتمعي بمحافظات الجمهورية خاصة المدن الساحلية لتقديم التوعية الصحية للمواطنين والمترددين على الأسواق والمحال التجارية والأماكن العامة وأماكن التجمعات، والمتنزهات، وحثهم على الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الخطة تشمل الدفع بـ 2190 سيارة إسعاف مجهزة بجميع محافظات الجمهورية، تم توزيعها على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق، والطرق السريعة، بالإضافة إلى 11 لانش إسعاف نهري.

وأشار  “مجاهد” إلى رفع درجة الاستعداد للقصوى بجميع مستشفيات الوزارة، وتكثيف تواجد الفرق الطبية بأقسام الطوارئ بمستشفيات الوزارة، بالإضافة إلى انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي على مدار الساعة.

مخزون استراتيجي من أكياس الدم

وأكد “مجاهد” توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، بالإضاقة إلى توافر أرصدة من الدم ومشتقاته من جميع الفصائل بمراكز وبنوك الدم التابعة للوزارة بجميع محافظات الجمهورية، كمخزون استراتيجى يبلغ  ٢٠ ألف كيس دم و ١٠٠ ألف كيس بلازما بجميع بنوك الدم، مشيرًا إلى التنسيق والتواصل المستمر بين الإسعاف ومديريات الصحة والتأمين الصحي، بالإضافة إلى تخصيص فرق للانتشار السريع بجميع المحافظات بهدف التدخل السريع في حالة حدوث أي أزمات أو حوادث كبرى.

وكشف “مجاهد” عن ضبط وإعدام 252 طنًا و119 كيلو جرامًا من الأغذية المتنوعة واللحوم بالإضافة إلى 1979 لترًا من العصائر والمياه المعبأة لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، ‏وذلك خلال عدة حملات تفتيشية شنتها الإدارة العامة للرقابة على الأغذية على المنشأت الغذائية بجميع محافظات الجمهورية.

وأوضح “مجاهد” أنه  تم المرور على 3557 منشأة غذائية بجميع محافظات الجمهورية للتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية العامة والخاصة الواجب توافرها، مشيرًا إلى أنه تم تحرير 3262 محضرًا حيال المخالفات التي تم رصدها، بالإضافة إلى إغلاق 688 منشأة غذائية تدار بدون تراخيص، كما تم سحب 4697  عينة أغذية متنوعة وإرسالها للتحليل بمعرفة المعامل المركزية والإقليمية التابعة للوزارة للوقوف على مدى صلاحياتها للاستهلاك الآدمي.

وذكر “مجاهد” أن خطة التأمين الطبي لاحتفالات عيد الأضحى المبارك تشمل تكثيف المرور على الأسواق ومنافذ بيع اللحوم المصنعة، والمجمدة، ومحلات الجزارة، وشوادر اللحوم، والمجازر، بالتنسيق مع الطب البيطري، والتأكد من مدى استيفائها للاشتراطات الصحية، وعرض اللحوم بطريقة صحية وسليمة ومراقبه نقل اللحوم في سيارات مستوفية للاشتراطات الصحية، مشددًا على ضرورة التزام جميع المنشآت الغذائية باتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، في ظل مواجهة الدولة لفيروس كورونا المستجد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى