حوادث

لطلبها تغيير الطبيب…زوج يضرب زوجته مريضة السرطان حتى الموت

 كشف التقرير الطبي الخاص بالزوجة مريضة السرطان، التي أنهى زوجها حياتها ضربا في منطقة الطالبية بالجيزة، أن وفاة المجني عليها تعزى إلى الإصابة بضربات على الرأس وفي مختلف أنحاء الجسم أحدثت نزيفا وصدمة نزفية حادة غير مرتجعة، أدت لحدوث تأثير مباشر على المراكز الحيوية بالمخ وعدم قدرتها على أداء وظائفها، ما تسبب في وفاتها.

التقرير الطبي يكشف جريمة الزوج

وكشفت التحقيقات عن أن التقرير الطبي والمعاينة كشفت عن أن الوفاة نتيجة عن نزيف داخلي، وليس بسبب مضاعفات مرض السرطان، وعند مواجهة “س.م” زوج المتهمة أقر بجريمته وقيامه بالاعتداء على زوجتها وضربها حتى الموت، مشيرا إلى أنه لم يكن يقصد قتلها، بل كان يحاول تأديبها لخلافات زوجية بينهما مشاجرة بعد العودة من العيادة وخلال التحقيقات شرح الزوج جريمته بقوله إن علاج مرض السرطان الذي تتلقاه زوجته، أثر على نفسيتها وجعلها عصبية على الدوام، وكانت تتشاجر معه لأتفه الأسباب، وهو لم يقصر فى علاجها.

وأضاف أنها كانت تطالبه دوما بما بفوق استطاعته المادية، وخلال نققاشهما معا عقب عودتها من زيارة طبيبها طالبته بالبحث عن طبيب آخر وتشاجرت معه فضربها لتأديبها لكنها سقطت على الأرض فاقدة الوعي.

وأوضح المتهم أنه عندما اكتشف وفاتها، استخرج لها تصريح دفن مزور، ودفنها، دون علم اسرتها، لكن شقيقها الذي كان يعلم بحالتها أبلغ بعد دفن الجثمان بوجود شبهة جنائية، وحرر محضرا بذلك.

استخراج جثة الزوجة

تم استخراج الجثمان بعد دفنه بـ3 أيام وتشريحه وتبين وجود شبهة جنائية في وفاة المجني عليها، وبمناقشة الزوج انهار ثم اعتراف بتفاصيل الجريمة.

وقال المتهم، إنه نشبت بينه وبين زوجته المريضة بالسرطان خلافات، حيث نشبت مشادة بينهما فور عودتهما من عيادة الطبيب المعالج لها، عندما طالبته بإعادة الكشف عند طبيب آخر ما أثار غضبه، وانهال عليها ضربًا حتى لقيت مصرعها في الحال، فتمت إحالته للنيابة التي حبسته 15 يوما على ذمة التحقيق.

بداية الواقعة

وذكرت التحريات تلقي قسم الطالبية بلاغا من شقيقين من محافظة المنوفية، بتلقيهما اتصالا هاتفيا من زوج شقيقتهما سائق «توك توك» بوفاة شقيقتهما، وعند حضورهما فوجئا أنه دفنها بشكل رسمي، الأمر الذي أثار ارتيابهما، واتهما الزوج بأنه وراء موت شقيقتهما.

وأضافت التحريات، أن الزوجين لديهما 8 أولاد ويوجد خلافات زوجية بينهما، وأن الزوج معتاد على التعدي عليها بالضرب، ما تسبب في حالة إعياء ووفاتها عقب ذلك.

وأمكن التوصل للسيدة التي غسلتها، لتؤكد وجود إصابات بها، وأنها ارتابت في الأمر، لكنها استكملت غسلها بعد رؤية تصريح الدفن.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى