تحقيقات وتقارير

مزارعو “النصارية”…جفاف مياة الرى بجميع الترع …والصرف الغير صحى والابار ملاذنا لانقاذ اراضينا وزراعتنا

اشتكى جميع مزارعو قرية النصارية التابعة لمركز ومدينة أبشواى من جفاف مياة الرى بالقرية تماما ادى ذلك لبوار الاراضى والقضاء على الزراعة بالقرية

اتجه الفلاحون لبديل اضطرارى بعدما ملأت صرخاتهم الدنيا كلها ولامجيب فكانت مياة الصرف الغير صحى هى ملاذهم لانقاذ الزرع من الهلاك واراضيهم من البوار كما كانت الابار والمكن الرافعة هى الملاذ الاخر

يقول محروس عبدالقوى سبب جفاف المياة فى قرية النصارية اننا نقع فى النهايات من بحر تلات الواطى ودائما النهايات منسية

ويضيف سيد محمود :أننا نسينا حصتنا فى مياة الرى واصبح اعتمادنا على مياة الصرف الغير صحى نشترى بالساعة حتى وجدنا ان تكلفة شراء مياة الصرف تفوق انتاجية المحصول وانا من السنة القادمة مش هزرع هوفر تعبى ومجهودى هعملها “ملعب”

ويقول خميس اسماعيل :احنا رجعنا مائة سنة للوراء كل واحد جاب مكنة وحفر بير فى ارضة وبيروى منها ومفيش عندنا حاجة اسمها حصتنا فى البحر

ويختتم الحاج خالد بسيونى صاحب ارض: التجار لما بشتروا الزرعة مننا بيسألوا بترووا بالصرف الصحى بيرفضوا يشتروها

اهالى النصارية يصرخون ويطالبون المسئولين انقاذهم من جفاف مياة الرى والزرع المروى بمياة الصرف الغير صحى الذى يتسبب لاولادنا فى الامراض الخطيرة والمزمنة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى