اخبار

تعرف علي أسباب أختيار الـ52 مركزا ضمن مبادرة ” حياة كريمة “

كتبت :: هبه محروس الشاهد

كشف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء أسباب اختيار 52 مركزا ضمن المرحلة الأولى لمبادرة حياة كريمة، وذلك خلال الاحتفالية التى تقيمها المبادرة اليوم الخميس، على استاد القاهرة الدولى، بمناسبة المؤتمر الأول لها، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى، خلال احتفالية مبادرة حياة كريمة، أنه جرى البدء فى تنفيذ المشروعات فى 52 مركزا تشارك فيها كل جهات الدولة، في أكثر من 1400 قرية وأكثر من 10 آلاف تابع بميزانية 260 مليار جنيه المشروعات فى المرحلة الأولى.

وتابع الدكتور مصطفى مدبولى، سيقولون لماذا 52 مركزا، ولماذا بدأنا في اختيار تلك المراكز، فقد جرى اختيارها بشكل علمى بناء على معدلات الفقر والمشكلات الموجودة ونسبة الخدمات الموجودة، لأنها أكثر احتياجا، ونستهدف تحسين مستوى الخدمات وتدخلات اجتماعية والتنمية الاقتصادية.

وتأتي الاحتفالية تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وآلاف المواطنين الذين يمثلون مختلف طوائف الشعب المصري، وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين ورجال الأعمال وممثلي المؤسسات المصرية والإقليمية والدولية، وذلك في استاد القاهرة الدولى.
ويشار إلى أن يوم 2 يناير 2019.. كان تاريخًا فاصلاً فى حياة الملايين من المواطنين بقرى الريف المصرى وتحديدًا القرى الأكثر احتياجًا، حيث كتبت فى هذا اليوم، شهادة ميلاد حقيقية لهذه الفئات الأكثر احتياجًا بتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بإطلاق مبادرة “حياة كريمة” لتحسين مستوى المعيشة فى آلاف القرى المصرية، حيث قال الرئيس السيسى وقتها عبر حسابه الرسمى على مواقع التواصل الاجتماعى: ” أوجه الدعوة لمؤسسات وأجهزة الدولة، بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني، وبرعايتى المباشرة.. لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال العام 2019.. تحيا مصر”.

ومنذ عام 2019 وحتى الآن تحصد الملايين من الأسر الفقيرة والمتوسطة، فى القرى والريف، ثمار مبادرة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث استطاعت مبادرة حياة كريمة بمشروعاتها فى أقل من عامين أن تغير حياة الملايين وترفع مستوى المعيشة فى التجمعات الريفية المستهدفة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى