صحة

” الصحة ” تعلن إنتاج 650 ألف جرعة من لقاح كورونا سينوفاك – فاكسيرا.. وتؤكد: بدء تطعيم المواطنين باللقاح المصرى أغسطس المقبل.

كتبت :: هبه محروس الشاهد

الصحة تعلن إنتاج 650 ألف جرعة من لقاح كورونا سينوفاك – فاكسيرا.. وتؤكد: بدء تطعيم المواطنين باللقاح المصرى أغسطس المقبل.. واستقبال مواد خام لتصنيع 7.5 مليون جرعة أخرى قريبا.. وتؤكد: متحور دلتا لم يتم رصدة محليا

كشفت وزارة الصحة والسكان عن إنتاج 650 ألف جرعة من لقاح كورونا سينوفاك، مشيرة إلى أنه خلال أيام سيتم إنتاج 2 مليون جرعة على أن تدخل مراحل التحليل لبدء توفيرها بالمراكز للمواطنين ضمن خطط الدولة للتوسع فى التطعيمات.

وقالت وزارة الصحة والسكان : “خلال أيام ستستقبل مصر مواد خام تكفى لتصنيع 7.5 مليون جرعة من لقاح كورونا سينوفاك، وتابعت : “مع نهاية الشهر الجارى سيتم تصنيع 10 ملايين جرعة من لقاح سينوفاك فى مصر”، واستكملت : “اللقاح آمن وفعال ويحمى من العدوى ومخاطرها الكبيرة” .

وحول متحور دلتا قالت وزارة الصحة والسكان : حتى يوم الثلاثاء الماضى لم يتم رصد أى سلالات متحو فى مصر ونتابع بشكل جيد وخطورة متحور دلتا أنه سريع الانتشار فقط ويكون له أعراض فى الجهاز الهضمى علاوة على الأعراض الطبيعية .

وكشفت مصادر مسئولة بفاكسيرا، أنه سيتم البدء فى توفير اللقاح المصنع محليا سينوفاك فى المراكز شهر أغسطس المقبل بطاقة إجمالية من 10 الى 15 مليون جرعة شهريا وأضافت التقارير خلال ال6 شهور المقبلة ستمون الطاقة الانتاجية لمصنع العجوزة للقاح سينوفاك 80 مليون جرعة .

وقالت المصادر إن مصنع اللقاحات بمنطقة السادس من أكتوبر تم الانتهاء من 8 معامل بالمصنع بسعة تخزينية 150 مليون جرعة وطاقة انتاجية 3 ملايين جرعة يوميا وبطاقة مليار جرعة سنويا مشيرة إلى أن مصر بدأت بتعبئة اللقاح وقريبا سيتم نقل التكنولوجيا الخاصة بالتصنيع لتكون عملية الانتاج 100% مصرية .

وتابعت المصادر أن مصنع فاكسيرا لانتاج لقاح كورونا بمنطقة العجوزة تم انفاق أكثر من 785 مليون جنية لتطويرة فى زمن قياسى بفضل دعم القيادة السياسية خاصة فى تدبير التمويل اللازم.

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أكدت أن الإرادة السياسية نجحت فى تحقيق معجزات عديدة، وكان آخرهم قرار علاج مرضى ضمور العضلات الشوكى بالدواء الأعلى سعرا فى العالم، والذى يتراوح ثمنه ما بين 2 إلى 3 ملايين دولار للجرعة الواحدة.

وأضافت الوزيرة، أنه سيتم البدء بـ10 حالات تم اختيارهم من أصل 32 حالة، تقل أعمارهم عن سنتين.

وأوضحت الوزيرة، أن القيادة السياسية وجهت بعلاج جميع الحالات، مشيرة إلى أنه تم وضع آلية مستدامة لعلاج الحالات الأكبر من عمر عامين، ولكن هذه الفئة ستحتاج لصرف علاج يستمر معهم مدى الحياة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقى استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى