تعليم

لا امتحانات إلكترونية بالثانوية العامة…الإجابة ورقيا فقط فى البابل شيت

حسم الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الشكل النهائى لامتحانات الثانوية العامة، مؤكدا أنه لن يتم عقد امتحانات إلكترونية للطلاب الذين تنطلق امتحاناتهم 10 يوليو المقبل، مشيرا إلى أن الإجابة فى الامتحان النهائى على البابل شيت فقط.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تطبع حاليا 192 امتحان للثانوية العامة، و9 ملايين بابل شيت، وسوف يتم دخول التابلت بتأمين جديد، لاستخدامها فقط في شيئين، تسجيل الحضور للطلاب، وإتاحة نسخة إلكترونية للكتب المدرسية، وسوف نغلق منصة الامتحان الإلكتروني بحيث يركز الطالب على قراءة الأسئلة والإجابة في الورق فقط.

وأضاف الوزير خلال المؤتمر الصحفي، أن تسجيل الحضور سيكون مهما عند التصحيح الإلكتروني، وبذلك لن يستخدم الطالب التابلت في الإجابات، وأي تابلت داخل اللجنة خارج المنظومة الامتحانية (تم تهكيره) سيتم سحبه من الطالب وتحرير محضر غش.

وقال وزير التربية والتعليم، إن أي طالب لن يتمكن من تقفيل الامتحان فى الثانوية العامة، والمجاميع سوف تكون مختلفة عن الأعوام السابقة، والهدف ليس الحصول على الدرجات النهائية، وأن المستهدف حل أكبر عدد من الأسئلة والامتحان موحد بين كل الطلاب، وإدخال أي محمول يعاقب الطالب بقانون الغش.

وشدد وزير التربية والتعليم: “لن نسمح بدخول تابلت خارج المنظومة، أو كتاب غير كتاب الوزارة”، موضحا أن هناك مشاورات مع وزارة التعليم العالي، لفصل تنسيق إيه إس تي، عن أي تنسيق آخر مثل السات وإي سي تي.

وأضاف، أن هناك منصات ونماذج استرشادية على التليفزيون وموقع وزارة التعليم، وسوف يؤدي الطلاب أداء جيدا والمطلوب هو التحضير الجيد.

وقال الوزير: من يحاول الغش يفكر أكثر من مرة، سوف نطبق عليه القانون بشدة، والنتائج سوف تكون مبهرة، وكل شيء معد لامتحانات سهلة“.

وحدد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، من 3 ممنوعات لطلاب الثانوية العامة أثناء عقد الامتحانات، قائلا: يمنع الدخول بالتليفون المحمول اللجنة أو تابلت خارجى بعيد عن المنظومة الإلكترونية المرتبطة بالوزارة، إضافة إلى كتاب غير كتاب الوزارة مثل الملازم أو أو الكتاب الخارجى.

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن الدفعة الحالية من الثانوية العامة، عقدنا لها 3 امتحانات تجريبية لاختبار الشبكات والبنية التحتية وتدريب الطلاب على شكل الأسئلة وتسجيل الإجابات، موضحا أن التطوير في المرحلة الثانوية للأسف تم اختزاله في التابلت، مع أن الهدف الحقيقي هو تغيير طريقة الأسئلة لتقيس الفهم ونواتج التعلم، حتى ننتقل بالتعليم لمصاف الدول المتقدمة.

وقال وزير التربية والتعليم، أن المناهج الحالية جيدة وأضفنا لها مواد تعليمية رقمية لمساعدة الطلاب على فهم مخرجات التعلم ونتج عن ذلك منصة إدارة التعلم التي بها آلاف المعلومات، ووفرنا ذلك مجانا من خلال توزيع التابلت دون مقابل“.

وذكر وزير التربية والتعليم، إن استخدام التابلت في الامتحان شيء إضافي، وليس أساسيا، ولدينا 700 ألف طالب، وطباعة أسئلة لكل هذا العدد عملية ضخمة جدا، ولو تم استخدام الامتحان الإلكتروني سوف نوفر العنصر البشري والجهد والتكلفة.

وأضاف وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن منصة حصص مصر مراجعاتها تعمل يوميا، وعليها 300 ساعة فيديو، وعدد مشاهداتها مليون ونصف، وبها 84 بنك أسئلة و491 نموذج استرشادي، موضحا أن هناك أيضا منصة ذاكر، ودخل عليها 482 مليون مشاهدة، ومنصة إدارة التعلم، والقنوات التعليمية.

وتابع وزير التربية والتعليم، أن لجان امتحانات الثانوية العامة، بها البنية التكنولوجية تعمل بكفاءة 100%، وتعرفنا على نوعية الأسئلة وشكل البابل شيت.

وأضاف وزير التربية والتعليم، أنه تم رصد بعض الملاحظات، التى قام بها بعض الطلاب وتم التعامل معها، موضحا أن الطلاب استجابوا بالفعل لاستخدام البابل شيت، وعندما قمنا بتصحيح عينة من الامتحان التجريبي، كان الأداء العلمي للطلاب مبشرا جدا ومبهرا، وعليهم أن يطمئنوا جدا لامتحانات نهاية العام.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أنه تم اكتشاف عدد كبير من أجهزة التابلت حدث بها عبثا إلكترونيا (تهكير) من جانب الطلاب، ورصدنا محاولات بعض الطلاب شراء تابلت من خارج الوزارة لوضعها في نفس “الجراب” الذي سلمته الوزارة للطلبة ويدخلون بها الامتحانات، كما لاحظنا أيضا حالة من التوتر عندما قلنا إن الامتحان سيكون ورقيا وإلكترونيا، لكن البعض قلق من الكتابة على الورقة والشاشة“.

وقال: “سوف نسمح بدخول الكتاب المفتوح مع الطالب إلى اللجنة، وكتابة ملاحظاته الشخصية عليه، وأي كتب مخالفة لهذا سيتم سحبها، وتحرير محضر مع استكمال الامتحان، لو كان ذلك في بداية الامتحان، أما لو حدث في منتصف الوقت سيتم تحرير محضر غش للطالب“.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى