صحة

“يوسف” دخل مستشفى الفيوم لاستئصال الزائدة فأصيب بغيبوبة دائمة

دخل الطفل يوسف جمعة علي، مستشفي الفيوم العام، لإجراء جراحة لاستئصال الزائدة، خرج منها مثقلا بكل أمراض الدنيا بسبب خطأ طبي ليس له ذنب فيه، كلفه إجراء ٦ جراحات أخري ومازال الطفل في غيبوبة حتي الآن، ولا يدري أي من المتخصصين متي يفيق أو يعود إلي طبيعته، وإن كانت الشواهد تؤكد أن الطفل إن عاد للحياة مرة أخري سيعود ” بعاهة” مستديمة.

استئصال الزائدة
يقول والد الطفل إنه في يوم ٢٧ من رمضان الماضي شعر ابنه بمغص شديد يصاحبه قيئ، فتوجه به إلي مستشفي الفيوم العام، وأكد الطبيب وقتها أنها حالة انفجار في الزائدة الدودية، وبالفعل دخل الطفل حجرة العمليات وتم استئصال الزائدة بعد فتح بطن الطفل مرتين لعدم وجود المائدة في موضعها الطبيعي.

تذبذب حالة الطفل
ويضيف والد الطفل أن الحالة استقرت لمدة يوم واحد ثم عاود الألم من جديد، وأكد الطبيب أنه انسداد في الأمعاء يجب استئصاله، وتم بالفعل واستقرت حالة الطفل ١٠ أيام، وبعدها عاودت الألم من جديد، فإحاله مستشفي الفيوم العام إلي مستشفي الحسين الجامعي، وتم نقله بسيارة إسعاف مجهزة، وهناك رفض مستشفي الحسين استقباله، وأحاله إلي مستشفي ابو الريش الذي رفضت أيضا استقباله، ولم يستجب له سوي مستشفي الهدي بمدينة نصر.

انسداد معوي
في مستشفي الهدي تم إجراء جراحة أخري بعد أن أكد الطبيب وجود انسداد جديد في الأمعاء مع تعقيد الأمعاء الدقيقة، ولم يستمر استقرار الحالة أكثر من يومين ثم عاد الألم والقيء من جديد.

٤ جراحات جديدة
عدنا إلي الفيوم والكلام علي لسان الوالد بعد أن بعت كل محتويات ورشتي وأغلقتها حتي أتمكن من سداد كل مصروفات يوسف، ولم نجد مستشفي توافق علي استقباله، اتجهنا إلي مكتب المحافظ الذي كلف مستشفي الأطفال التابع لجامعة الفيوم بمتابعة حالة الطفل، وأجري له ٤ جراحات أخري لنفس السبب وهو انسداد الأمعاء، ولم يستجب.

غيبوبة
وتؤكد عمة يوسف أن العملية الأخيرة أجريت الخميس الماضي، بعدها أصيب الطفل بحالة نزيف وتم نقل دم وبلازما له، إلا أنه دخل في غيبوبة منذ الخميس وحتي الآن.

مطالب خال الطفل
ويطالب خلال الطفل بضرورة تدخل المحافظ الدكتور أحمد الأنصاري لتحرير تقرير مفصل عن حالة الطفل بإرساله إلي مكتب وزيرة الصحة حسب طلبها لإمكانية تحديد الاستشعار المختص لإيجاد علاج لحالة يوسف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى