حوادث

الطب الشرعي يفجر مفاجأة في قضية اغتصاب عجوز الفيوم

تضمن  تقرير مصلحة الطب الشرعي في قضية اغتصاب عجوز مركز اطسا بالفيوم، مفاجأة من العيار الثقيل، فقد أكد التقرير أن العجوز لم تتعرض لأي محاولات اغتصاب، لتظهر برأة الجار من واقعة الاغتصاب.

كان  اللواء رمزي المزين مدير أمن الفيوم، قد تلقى إخطارا من العميد أسامة أبو طالب مأمور مركز إطسا يفيد ببلاغ من سيدة في الخمسين من عمرها تتهم جار والدتها بنجع أبو عويس التابعة لقرية أبو جندير بسرقة “قرطها الذهبي” وبعد 48 ساعة عدلت عن اتهامها ووجهت اتهام جديد بقيام الجار بالاعتداء جنسيا على والدها العجوز المصابة بالزهايمر.

وكشفت تحريات الرائد أحمد الشريف رئيس مباحث مركز إطسا، تحت إشراف اللواء صبري العزب مدير إدارة البحث الجنائي بالفيوم، أن هناك خلافات بين المتهم وأسرة السيدة العجوز “وهو ما دفع أسرة المسنة والمصابة بالزهايمر لتدبير مكيدة ضد جارهم الذي يقيم بالقاهرة ويزور القرية على فترات متباعدة، وأخطرت نيابة إطسا بالفيوم والتي حفظت البلاغ بعد ضم تقرير الطب الشرعي.

من دفتر أحوال مديرية أمن الفيوم

تلقي اللواء رمزي المزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم إخطار من العقيد محمد ثابت مأمور قسم شرطة سنورس بوصول بلاغ من أهالي قرية ترسا بإطلاق النار على شاب وإصابته في القدم.

تحريات البحث الجنائي
وأكدت تحريات المقدم محمد هاشم رئيس مباحث قسم شرطة سنورس أن المصاب “أحمد . س .ا ” 27 سنة يعمل بأحد قاعات الأفراح وأثناء عودته إلى المنزل بقرية ترسا التابعة لمركز ومدينة سنورس إطلاق عليه النار مجهولون يستقلون دراجة بخارية بدون لوحات معدنية.

وطلبت النيابة العامة تحريات إدارة البحث الجنائي حول الواقعة، كما طلبت تقرير طبي بالحالة  يبين نسبة الإصابة وما تخلفه من آثار على المجني عليه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى