اخبار

” وزير الري ” مصر حريصة على أستكمال مفاوضات سد النهضة للوصول لاتفاق عادل وملزم

كتبت :: هبه محروس الشاهد

عقد الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والرى، عدداً من اللقاءات المهمة مع كبار المسؤولين الحكوميين بدولة جنوب السودان، حيث التقى في جلسات محادثات بتعبان دينج نائب رئيس جنوب السودان والمسؤول عن قطاع البنية التحتية، ويتر مارسيلليو ناصر وزير الكهرباء والسدود، وذلك في ثالث أيام زيارته الرسمية لدولة جنوب السودان.

وصرح عبدالعاطى، وفقا لبيان صحفى، بأن هذه الجلسات تأتى في إطار التعاون والصداقة التي تربط البلدين الشقيقين، حيث تم مناقشة مجالات التعاون العديدة بين البلدين في مجال الطاقة الكهربائية والبنية التحتية، وموقف المشروعات المنفذة حالياً في (7) ولايات، والتى تهدف للارتقاء بالمستوى المعيشى لأشقائنا في جنوب السودان وخدمة المواطنين وتحقيق الاستقرار للأهالى، مثل مشروعات توفير مياه الشرب ومحطات الرفع ومشروعات حصاد مياه الأمطار، وحماية المواطنين من أخطار الفيضانات والتى تتسبب في أضرار كبيرة وقطع للطرق، وازالة الحشائش من المجارى النهرية لتسهيل الحركة النهرية.

وأوضح الدكتور عبدالعاطى، أنه استعرض مع تعبان دنج تطورات قضية مياه النيل والموقف الراهن إزاء المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبى، مؤكدا حرص مصر على استكمال المفاوضات للوصول لاتفاق قانونى عادل وملزم للجميع يلبى طموحات جميع الدول في التنمية، ومشيراً في الوقت ذاته لما أبدته مصر من مرونة في التفاوض خلال السنوات الماضية، والتى قوبلت بالتعنت الواضح من الجانب الإثيوبى.

ياتي ذلك بينما افتتح وزير الري محطة مياه الشرب الجوفية التي أنشأتها مصر بمنطقة «جبل ليمون» بحضور السفير محمد قدح سفير مصر في جنوب السودان والقنصل أحمد البكرى وعدد من القيادات بوزارة الموارد المائية والرى بدولة جنوب السودان وبعثة الرى المصرى بجنوب السودان وعمدة منطقة جبل ليمون «، وتشتمل محطة مياه الشرب الجوفية على بئر بعمق 100 متر مزود بطلمبه شمسية وخزان بسعة 36 متر مكعب لتخزين المياه، وخطوط مواسير بأطوال مختلفة تنتهي بصنابير مياه عامة لإستخدام الأهالي بهدف توفير مياه الشرب النقية لسكان المنطقة، وقد تلقى الدكتور عبدالعاطى خطاب شكر من سلطان منطقة «جبل ليمون»على إنشاء هذه المحطة التي ستوفر مياه الشرب لأهالى المنطقة واستخدامات الثروة الحيوانية بالمنطقة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى