محافظات

إفتتاح مشروع تحويل المخلفات إلى طاقة عن طريق التغويز اللاهوائي بقلهانة

تفقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم مشروع التغويز اللاهوائي بقرية قلهانة التابعة لمركز إطسا، للوقوف على مراحل العمل به.
أكدت وزيرة البيئة، خلال تفقد المشروع على أن مشروع التغويز اللاهوائي الذى تم إفتتاحه ـ اليوم ـ مشروعاً رائداً يتم لأول مرة فى مصر، حيث أنه يقوم بتحويل القمامة والمخلفات الزراعية إلى طاقة كهربائية وسماد عضوي ويتم استخدام الغاز المتولد فى تشغيل مولد الكهرباء ويتم ربط الكهرباء المنتجة على شبكة الكهرباء ،كما تعمل الوحدة على انتاج الكربون الحيوى الذى يعتبر من أحسن المخصبات الزراعية ، حيث انه يحول حوالى من ٢٥٪إلى ٣٠٪ من مدخلات النظام إلى كربون حيوى، مشيرةً إلى أنه سيتم تنفيذ المشروع على نطاق أوسع فى باقى محافظات الجمهورية نظراً لكونه مشروع صغير لايستلزم إستثمارات كبيرة ،وسيساهم إصدار التعريفة الخاصة بتحويل المخلفات لطاقة على تشجيع المستثمرين على الدخول فى هذا المجال.
جاء ذلك خلال كلمة وزيرة البيئة عقب إفتتاح مشروع التغويز اللاهوائي بالفيوم، مشيرة إلى أن النموذج التجريبى للمشروع تم تمويله من قبل الإتحاد الاوروبى من خلال توفير التكنولوجيا وتدريب العاملين، وتنفيذ البرامج التوعوية.
وأوضحت وزيرة البيئة ان المشروع يقوم بإنتاج ١٠٠كيلو وات /ساعة من الطاقة الكهربائية من ١٠٠كيلو جرام /ساعة من المخلفات ، كما يهدف إلى توفير تكنولوجيا صديقة للبيئة تضمن التخلص من المخلفات بشكل آمن ، ويستخدم نظام تكنولوجيا متطور ذو عائد إقتصادى يضمن الإستدامة ، كما انه يحد من انتشار الأمراض المعدية الناتجة عن تراكم المخلفات والبعوض ، و يمنع الحرق العشوائى للمخلفات وما ينتج عنه من تلوث للهواء وأنتشار للغازات الملوثة ، ويوفر أيضاً فرص عمل للشباب فى المناطق الريفية .
وقد تم تقديم شرح مبسط لفكرة المشروع القائمة على التغويز اللاهوائى حيث أنها عملية لا تحرق المخلفات الصلبة مباشرة بل تقوم بتكسير الجزيئات مع الحرارة وفصلها فى غياب الهواء وبعد ذلك يعاد تكوينها لتشكيل الغازات وهى خليط من غازات الهيدروجين وأول اكسيد الكربون وبعض غازات الميثان والإيثيلين وثانى أكسيد الكربون ،والكربون الحيوى .
وأشار محافظ الفيوم الى أن المحافظة تعمل على تذليل العقبات أمام المشروعات الخدمية والتنموية بما يعود بالنفع على المواطنين، لافتاً إلى أنه تم اختيار المكان وتخصيص الأرض بالتنسيق مع وزارة البيئة، مشيرًا أن المشروع يعمل على تحويل المخلفات الصلبة والزراعية لانتاج طاقة كهربائية وسماد عضوي، كما انه يوفر فرص العمل، مشيراً إلى أنه يجرى دراسة تنفيذ المشروع بقرية تونس السياحية.
+9
” width=”18″ height=”18″ />
٥
تعليق واحد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى