رياضة

3 لاعبين أعادوا إحياء لقب “الجوكر” فى الأهلي

كتبت :: هبه محروس الشاهد

“الجوكر” فى لغة “الكوتشينة” ورقة يمكنها أن تحل محل أى ورقة أخرى، وفى كرة القدم هو لاعب يجيد اللعب بأكثر من مركز دون أن يتأثر مستواه، ويحقق الفائدة لفريقه، وهو ما حققه 3 نجوم فى النادي الأهلي أعادوا اكتشاف أنفسهم وإحياء لقب الجوكر الذي ظن البعض أنه انتهى زمنه فى القلعة الحمراء برحيل أحمد فتحي لاعب الفريق السابق إلى بيراميدز.

حمدي فتحي
مركزه الأساسي هو لاعب وسط، غير أنه رغم تميزه الكبير فى مركزه أثبت أنه لاعب جوكر يجيد اللعب فى أكثر من مركز، وهو ما أثبتته مباراة الترجي الأخيرة بنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعدما لعب حمدي فتحي فى وسط الملعب قبل أن يتراجع ليؤدى دور الليبرو فى خط الظهر، ناهيك عن نزعته الهجومية التى تساعد كثيراً فى خلق الفرص لزملائه.

قلب الأسد الجديد فى القلعة الحمراء، والذى قدم من الأداء الرجولي ما وضعه فى مكانة مميزة فى قلوب الأهلاوية، خاصة بعدما أجاد فى أكثر من مركز، فعلى الرغم من أن مركزه الأساسي لاعب وسط، إلا أن تألقه فى الجبهة اليمنى أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنه الأفضل فى هذا المركز خلال عدة مباريات لعبها بديلاً لمحمد هاني بعد تعرضه للإصابة، حتى إن الجهاز الفني للفريق الأحمر بات يفكر فى منحه الفرص فى مركز الظهير الأيمن لمباريات أخرى.

عرفته جماهير الأهلي مدافعاً فى الجبهة اليسرى، غير أن مركزه الحقيقي هو ظهير أيسر وليس مدافعا، وعلى الرغم من ذلك عندما احتاجه الأهلي في خط الظهر لتعويض النقص العددي تألق ولعدة مواسم محافظاً على مستواه، حتى تناست الجماهير مركزه الأصلي وبات يلعب في خط الظهر على حساب مدافعين كبار، وعلى الرغم من ذلك عند عودته إلى مركزه يصبح له دور مؤثر بشكل كبير وهو ما ظهر في مباراة الدور الأول مع الزمالك التي فاز بها الأهلي بهدفين نظيفين، حيث ساهم أيمن أشرف ظهير أيسر الأهلي في تلك المباراة في الهدف الأول وكان من أكثر العناصر المؤثرة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى