دنيا ودين

عبد الله رشدي يساند محمد حسين يعقوب

أعلن الشيخ عبد الله رشدي، عن مساندته لـ محمد حسين يعقوب، عقب الهجوم الذي نال الأخير، إثر شهادته في المحمة في قضية “داعش إمبابة”.

كتب “رشدي” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “القضية عند العلمانيين ليست الحويني أو يعقوب.. فهم لا يُهاجمون السلفية لأنهم يرضون بمنهجِ الأزهر. بل هم أصلا لا يرضون بثوابت الأزهر ولا بأشعريته ولا بمذهبيته!”.

تابع: “الخلاف بيني وبين السلفي خلاف حول فهم بعض القضايا مع الاتفاق على ثوابت الملة ومصادر التشريع، أما الخلاف الذي بيني وبين العلماني فهو خلاف على ثوابت الدين من جذوره”.

أردف: “سأحافظ على منهجي الأزهري كما أحب وسأحاجج عنه بالأدلة والبراهين. لكنني لن أخْذُلَ أخي الذي أُخالِفه في بعضِ المسائل ولن أجحدَ جُهدَه بدعوى نُصرَةِ المنهجِ”.

اختتم: “فوقتَها لا بارك الله فيَّ ولا في منهجي الأعوجِ الذي يجعلُني أُجْهِزُ على إخواني مُنْتَشِياً بلذةِ التَّذْفيفِ على جِرَاحِهم مُصْطاداً في الماءِ العَكِرِ مُتَحَيِّنا كالذئبِ وقتَ ضَعْفِهم ثمَّ أحسب-عبثا- أنني بذلك قد أَحْسَنْتُ صُنعا أو قدَّمْتُ لدينِ اللهِ شيئا!”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى