حوادث

“الضنا مبقاش غالى”.. سيدة تلقى رضيعها بصندوق القمامة وتدعى اختطافه وكاميرات المراقبة تفضحها

“الضنا غالى”.. هكذا يكون موقف الآباء من أية مواقف يتعرض لها أبناؤهم، ليس ردا فقط بالكلام، بل أنهم من الممكن أن يقدموا أرواحهم فداء لأبنائهم ولتحقيق السعادة لهم ولتوفير كافة الاحتياجات الخاصة بهم، فهم يبذلون الغالى والنفيس من أجل توفير حياة سعيدة لصغارهم، لكن فى الموقف الذى شهدته مدينة شبرا الخيمة بالقليوبية، لم يكن “الضنا غالى” نهائيا بل هان على أمه التى حملته بين أحشائها 9 أشهر وتحملت الكثير والكثير ليكون مصيره فى النهاية صندوق قمامة وتلقيه هى بيدها حتى يلقى ربه.
شهدت منطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، واقعة مأسوية راح ضحيتها رضيع بعدما ألقت به أمه داخل صندوق قمامة، ظنا منها أنه توفى بسبب اختناقه أثناء الرضاعة، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.
البداية كانت بتلقى قسم شرطة شبرا الخيمة ثان، بلاغا من الأهالى بالعثور على طفل رضيع فى صندوق قمامة، ونقله الأهالى إلى المستشفى لعلاجه وسرعة إسعافه حيث مكث الطفل قرابة ساعتين في محاولة للأطباء لعلاجه حيث كان على قيد الحياة لكنه توفى أثناء ذلك فى المستشفى.
جرى إخطار اللواء حاتم حداد مدير إدارة البحث الجنائى بالقليوبية، والعميد خالد المحمدى رئيس المباحث بالمديرية، وأجرى المقدم حازم الخيال رئيس مباحث قسم شبرا الخيمة ثان التحريات والتحقيقات.
وبالفحص والمعاينة تبين أن وراء الواقعة ربة منزل، ألقت بطفلها الرضيع فى صندوق قمامة، وبعد تكثيف التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة، تم التوصل إلى المتهمة والدة الطفل التي اعترفت بارتكابه الواقعة، حيث أنها أثناء أرضاع طفلها اختنق وفقد الوعى وتوقف عن البكاء، فظنت أنه توفى بسبب الاختناق، وبسبب خوفها من زوجها اختمرت في عقلها فكرة إلقائه في صندوق قمامة وادعت لزوجها أنه تم خطفه في توك توك.
وأدلت والدة الطفل وتدعى “ش.ش.ع”، 32 عاما،، باعترافات تفصيلية في التحقيقات أمام النيابة العامة، حيث أكدت أنها متزوجة منذ 8 سنوات، ورزقت من الأطفال بـ 3 بنات وزوجها كان يمنى نفسه بأن يرزقه الله بطفل، إلى أن تحققت الأمنية ورزقت هى وزوجها بطفل وأنجبته منذ 15يوما.
وأوضحت، أنها يوم الحادث كانت تقوم بإرضاع الطفل،  وأثناء ذلك أصيب بحالة اختناق وفقد الوعي وتوقف عن البكاء، فظنت على الفور أنه توفى بسب هذا الموقف، موضحة: “خفت من زوجى وخصوصا أنه الولد الوحيد على 3 بنات، فخفت من غضبه فاختمرت في عقلى فكرة التخلص منه”، حيث قامت بحمل الطفل ونزلت من الشقة وظلت تفكر في طريقة التخلص منه، حتى استقرت على إلقائه في صندوق قمامة، والادعاء بأنه اختطف.
وأشارت المتهمة، إلى أنه عندما عاد زوجها الى المنزل وسألها عن الطفل، أخبرته بأنها استقلت توك توك لشراء بعض مستلزمات المنزل، وأثناء سير التوك توك أشهر السائق سلاحا أبيض فى وجهها وهددها وخطف الطفل وفر هاربا.
إلا أنه كشفت التحريات والتحقيقات، أن الطفل ظل قرابة 10 ساعات في صندوق القمامة، وكان مازال على قيد الحياة، حتى عثر عليه الأهالي ونقلوه إلى المستشفى، ومكث قرابة ساعتين وتوفى بعد ذلك.
وأمرت نيابة شبرا الخيمة ثان برئاسة المستشار عمرو عوض، بحبس ربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة إلقاء رضيعها فى صندوق قمامة، خوفا من زوجها، بعدما ظنت أن طفلها توفى أثناء إرضاعه.
وبعرض الأم على قاضي المعارضات بمحكمة شبرا الخيمة، فأخلى سبيل الأم المتهمة بإلقاء طفلها الرضيع في صندوق القمامة بشبرا الخيمة بكفالة قدرها 3 آلاف جنيه، فيما صرحت النيابة بدفن جثة الطفل بعد ورود تقرير الطب الشرعي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى