حوادث

الإعدام شنقا لـ٥ متهمين و15 سنة ل5 اخرين وبراءة باقى المتهمين في مذبحة العجميين بالفيوم

أصدرت محكمة جنايات الفيوم الدائرة الخامسة برئاسة المستشار جنيدي الوكيل رئيس المحكمة وعضوية المستشار أسامة عبد المنعم سالم الرئيس بالمحكمة و عضويه المستشارين علاء محمد عبد الوهاب، ووسيم ماهر اسكندر المستشارين بمحكمة استئناف بني سويف وحضور إبراهيم الشريف وكيل النائب العام، وحازم سليمان السيسي امين السر، ومحمد سيف مساعد أمين السر و صالح كيلاني مسؤل التنفيذ، قرارا بإعدام ٥ متهمين والسجن لـ ٥ آخرين في قضية مذبحة العجميين.

حكم المحكمة
وبإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات وتداول القضية اصدرت المحكمة وباجماع آراء أعضائها قرارا بإحالة أوراق المتهمن إلى فضيلة المفتي وحددت جلسة اخري للحكم عليهم فقضت بالاعدام شنقا لما أسند إليهم من اتهامات وإقرار حكم الاعدام الصادر بحقهم ليغلق الستار في هذه القضية.

التفاصيل
بدأت الواقعة منتصف ليل الثلاثاء، 11 اغسطس 2020 حيث فوجئ أهالي قرية العجميين بإطلاق وابل من الرصاص الحي والنيران بين أولاد العم لفرعين من العائلة الأم وتدعى الجاحد وهما (نبوي ـ أحمد العجمي) بالقرية بسبب خلافات عائلية فيما بينهما علي ترسيم حدود على قطعة أرض زراعية (جسر وحد فاصل).

وتبين من تحريات وحدة مباحث مركز شرطة أبشواي برئاسة المقدم كريم محرم رئيس المباحث أن أحد أفراد عائلة نبوي ويدعي إسلام أطلق النار على أقاربه نتيجة احتدام الخلاف بينهم، ما ادي الي مصرع  7 أشخاص وإصابة 19 آخرين.

وتبين ان سبب الخلاف بينهم جسر ترابي يفصل بين قطعتي أرض زراعية ملك أبناء عمومة، تشاجروا فيما بينهم على ملكيته، وتمكنت ادارة البحث الجنائي من إلقاء القبض على كل من “محمد مصطفى احمد نبوى ” وشهرته “اسلام” 28 عاما، و”مصطفى محمد أحمد نبوى” 35 عاما “و” عبدالتواب احمد محمد نبوى” 59 عاما”و” محمود محمد احمد نبوى” 45 عاما”و”احمد محمود محمد احمد نبوى”وشهرته فارس”،  و”كريم سيد محمد احمد نبوى” 19 عاما، و” محمود سيد محمد احمد نبوى” 28 عاما”، و” توبه مصطفى احمد نبوى” 32 عاما”، و” محمد محمد احمد محمد نبوى” 29 عاما ” ،”محمود مصطفى عبدالوهاب”، ” خالد مصطفى احمد محمد نبوى”.

النطق بالحكم
واليوم قضت المحكمة بالإعدام شنقا على المتهمين من ١ الي ٥ والسجن المشدد على المتهمين من ٦ إلى ١٠ بالسجن 15 عاما، وبراءة المتهمين الأخيرين من التهمة المنسوبة إليهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى