تحقيقات وتقارير

شقة الزمالك «مغارة علي بابا»يمتلكها مستشار…تفاصيل

تساؤلات كثيرة تشغل اهتمام قطاع عريض من رواد منصات التواصل الاجتماعي أبرزها من هو المستشار أحمد عبد الفتاح حسن مالك شقة الزمالك؟ بعد أن قادت المصادفة الشرطة للكشف عن كنز أثري ضخم داخل شقة الزمالك وقت أن توجهت لتنفيذ حكمًا قضائيًا ضد نجل مالك الشقة بقيمة 12 مليون جنيه لصالح خاله، وعندما دخلت القوات شقة الزمالك فوجئت بوجود مقتنيات أثرية ولوحات فنية ومجوهرات ثمينة داخل الشقة فتم التحفظ عليها وإخطار النيابة العامة بالواقعة.

نجل عبد الفتاح باشا

المستشار أحمد عبد الفتاح حسن أصدر بيانًا كشف عن أنه نجل عبد الفتاح باشا حسن، وزير الداخلية ووزير الشئون الاجتماعية في حكومة الوفد في سنة 1951 في عهد الملك فاروق، وكان من رجال القضاء، ثم عضوًا في مجلس الدولة في أول تشکیل له سنة 1941، كما أنه حفيد أحمد باشا علي وزير الحقانية «العدل» ووزير الداخلية، والزراعة والأوقاف في عهد الملك فؤاد الأول، كما أن السيدة حرم المستشار أحمد عبد الفتاح حسن، هي ابنة السيد محمد حامد محمود – وزير الحكم المحلي في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

مقتنيات نادرة

وأوضح المستشار أحمد عبد الفتاح حسن، في بيانه، أنه “شغل في وقت سابق نائب رئيس مجلس الدولة حتى عام 2002، وقبلها أعير للعمل مستشارًا للشؤون القانونية لسلطة عمان، وهو من جيل جهابزة القضاء الإداري والدستوري، فالعائلة العريقة التي ينتمي إليها وما توارثه منها من أملاك ومقتنيات لا تدع مجالا للشك في مشروعية ما يحوزه ويحتفظ به من مقتنيات سواء كانت ترجع إلى العصر الملكي أو غيره، فضلا عن أن المعروف عنه لدى جميع معارفه وأصدقائه أنه يهوى جمع التحف الفنية والمجوهرات، ويتابع بشغف الدراسات الفنية حولها منذ صغره، ولديه خبرة كبيرة في المجالات الفنية حتى أنه كان يستعان به لتصحيح المعلومات بخصوص التحف الفنية إذا حدث خطأ بشأنها”.

الأوسمة والنياشين

وتحدث عبد الفتاح، مضيفًا: “أن الأوسمة والنياشين تخص الأسرة، أما المقتنيات الملكية معظمها متوارثة من الأسرة، وبعضها اشتراه من مزادات أقامتها الدولة في الأزمنة السابقة بطريقة رسمية أو من اشتراها بهذا الطريق، ثم قام ببيعها بعد ذلك دون حظر على بيعها، وكذلك المجوهرات والمشغولات الذهبية والفضية واللوحات الفنية وغيرها”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى