حوادث

بسبب منعه من ممارسة حقه الشرعى…زوج يقتل زوجته ويدفنها ثم يبلغ الشرطة باختفائها

الأصل في العلاقات الزوجية أن تبنى على المودة والرحمة، ويحفظ الزوجان كل منهما الآخر، فهذا هو رابط الزواج المقدس في جميع الأديان، لكن البعض سولت له نفسه واتبع خطوات الشيطان، فبدلا من الإبقاء على المعروف والتسريح بإحسان، حال وصول العلاقة الزوجية لمرحلة يصعب فيها التوفيق بين الزوجين، اختار هؤلاء «القتل» واستباحة رقاب شريكات حياتهم، دون رحمة أو شفقة.

وخلال الساعات القليلة الماضية، تلقت مديرية أمن الجيزة بلاغًا يفيد بمقتل ربة منزل على يد زوجها، بقرية تابعة لمركز شرطة منشأة القناطر، بسبب خلافات أسرية نشبت بينهما.

وأفادت تحريات مباحث الجيزة، أنّ المتهم أقدم على فعلته بعد سلسلة من الخلافات الزوجية التي أدت إلى منع المجني عليها نفسها عن زوجها وعدم تلبية حقوقه الزوجية، ليسفر الأمر في النهاية عن إقدام الزوج على قتل زوجته، وتخلص الزوج من الجثة بدفنها في خزان خاص بمنزله، وأعد لها مقبرة أسمنتية لإخفاء الجثمان.

قتلها وحرر بلاغا باختفائها

تعود التفاصيل لقيام الزوج «المتهم» بقتل زوجته، وعقب تأكده من إزهاق روحها ومفارقتها للحياة قام بحمل جثتها ودفنها داخل خزان في البناية التي يقطن بها بالقرية الريفية، ثم قام بتحرير بلاغ أفاد فيه بأن زوجته مختفية ويريد مساعدة الجهات الأمنية المختصة للعثور عليها.

تشريح جثمان الضحية وحبس المتهم على ذمة التحقيقات

وانتقلت النيابة العامة إلى مسرح الجريمة بقرية وردان حيث مكان دفن الجثمان وقامت باستخراج جثة المجني عليها، ونقلتها إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها لبيان سبب الوفاة واستخراج تصريح الدفن، وتمكنت القوة الأمنية من ضبط المتهم بعد اعترافه بارتكاب الواقعة وأقر تفصيليا بأحداث الجريمة، وتم حبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

وتلقت مديرية أمن الجيزة بلاغًا يفيد بمقتل ربة منزل على يد زوجها في إحدى قرى منشأة القناطر، وعلى الفور انتقلت قوة من فريق البحث والتحري برئاسة العقيد علي عبد الكريم مفتش مباحث قطاع أكتوبر، والمقدم إكرامي البطران رئيس مباحث منشأة القناطر إلى محل الواقعة واعترف المتهم بارتكابه الجريمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى