حوادث

ضبط سيدة قتلت زوجها وادعت وفاته بكورونا

كشفت الأجهزة الأمنية بالمنيا بالتنسيق مع مباحث مركز ملوى غموض وفاة عامل بالمنيا، بعد ادعاء أسرته وفاته بكورونا لإخفاء الجريمة،
غير أن معاينة مفتش الصحة كشفت أن الوفاة ليست بسبب فيروس كورونا، حيث تبين وجود أثار تفيد بأنه مات مخنوقا ويشتبه في وجود شبهة جنائية وراء الوفاة.
تلقى اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطارا من اللواء خالد عبد السلام مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، يفيد إخطار العميد مصطفي منتصر مأمور مركز شرطة ملوي، بورود بلاغ من الدكتور أسامة حسانين مدير مستشفي ملوي العام، يفيد بوصول “ح.ج” 55 عاما، عامل، ومقيم بملوي، جثة هامدة، وأن أسرته ادعت إصابته بفيروس كورونا المستجد في محاولة منهم لطمس حقيقة ما حدث، بينما كشف الفحص الظاهري للجثة بمعرفة مفتش صحة ملوي، وجود أعراض خنق وزرقة بالوجه، الأمر الذي يشير لوجود شبهة جنائية وراء وفاته.
بتشكيل فريق من البحث الجنائي برئاسة العقيد علاء جلال رئيس فرع البحث الجنائي لجنوب المنيا، وبمناقشة الزوجة والأبناء، أنكروا السبب الحقيقي للوفاة مدعين أن إصابته بفيروس كورونا وراء وفاته، ثم اعترفت الزوجة تفصيليا بخنق المجني عليه لوجود خلافات أسرية بينهما، وحدث بينهما تراشق بالألفاظ، لكن احتد النقاش وسرعان ما تحول لتشابك بالأيدي، ما أدي لارتكابها الجريمة.
تحرر المحضر اللازم، وبالعرض علي النيابة العامة، قررت تحت إشراف المستشار تامر مطيع المحامي العام الأول لنيابات جنوب المنيا، انتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة العامل، للوقوف علي أسباب الوفاة، كما قررت حبس الزوجة 4 أيام علي ذمة التحقيقات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى