حوادث

الابن العاق تخلص من والده بمساعدة أصدقاء السوء بالفيوم

اهتزت قرية فيديمين التابعة لمركز شرطة سنهور بمحافظة الفيوم، للمرة الثانية خلال شهرين، بسبب جرائم القتل، فى المرة الأولى أطلق شاب النار على زوجته وأهلها وأبنائه، واليوم ضرب شاب والده على رأسه بجسم صلب بمساعدة اثنين من أصدقاء السوء ولم يتركه إلا جثة هامدة.
بلاغ لمدير الأمن
وكان اللواء رمزى البسيونى المزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، قد تلقى إخطارا من العميد أسامة أبو الليل، مأمور مركز شرطة سنهور، بالعثور على جثمان محمد عمر مرسى 52 عامًا، جزار، داخل منزله بقرية فيديمين، مسجى فى دمائه.
كشف الحقيقة
وكثفت أجهزة البحث الجنائى بالفيوم، جهودها لكشف غموض مقتل الجزار داخل منزله بقرية فيديمين، وقاد فريق البحث العميد خالد صلاح، رئيس المباحث الجنائية، بإشراف من اللواء صبرى العزب، مدير إدارة البحث الجنائى بالمحافظة، لكشف ملابسات الجريمة.
وتبين من المعاينة الظاهرية للجثة أن الوفاة حدثت نتيجة ضربه على رأسه بجسم صلب، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت نيابة سنورس لمباشرة التحقيق.
وانتقل إلى موقع الحادث رئيس نيابة مركز سنورس لمعاينة مسرح الجريمة وأمر بنقل الجثة لمشرحة مستشفى الفيوم واستدعاء الطب الشرعى المناظرة الجثة وإعداد تقرير مفصل بأسباب الوفاة.
الابن العاق
وتبين من التحريات، أن ابن المجنى عليه ويُدعى” محمود محمد عمر مرسى، الشهير “بموزة ” قام بقتل والده بمساندة اثنين من أصدقائه، بسبب خلافات بينهما.
وتم إلقاء القبض على المتهم وصديقيه، وقد أنكروا ارتكاب الواقعة، وبعد تضيق الخناق على الابن اعترف تفصيليا بجريمتهم، وجاء فى أقواله، أنه ضاق ذرعا من والده بسبب إلحاحه عليه لتأدية الخدمة الوطنية والإقلاع عن ما يتعاطاه من مواد مخدرة.
فكرة شيطانية
وأثناء مشاركتها الأخيرة اختمرت فى ذهنه فكرة التخلص من والده للخلاص من سبب تنغيص حياته، واتفق مع صديقيه على إحضار شاكوش كبير، ومغافلة الوالد وضربه ضربة قوية على رأسه حتى يفوق الحياة.
وأكد أنه بعد الضربة الأولى انتابته حالة من الهياج فظل يضرب رأس والده بالشاكوش حتى تأكد أن رأسه تهشمت وفارق الحياة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى