حوادث

تشييع جثمان الزوجة ضحية مجزرة الفيوم وطفليها.. صور

شيع أهالى قرية الغرق التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم، مساء اليوم، جثمان مها عبد الباسط  وطفليها ضحايا مجزرة قرية الغرق، التى وقعت صباح اليوم الجمعة .

وشهدت الجنازة حالة من الحزن الشديد بين أهالى قرية الغرق، فيما تم دفن الجثامين الثلاثة مقابر العائلة بذات القرية.

واصطحب فريق من النيابة العامة بمركز إطسا بمحافظة الفيوم، منذ قليل، المتهم بذبح زوجته وأولاده الستة، وسط حراسة أمنية مشددة، إلى مسرح الحادث بقرية الغرق، دائرة المركز، لإجراء المعاينة التصويرية للحادث، بعد اعتراف المتهم بارتكاب الجريمة، ويجرى حاليا قيامه بتمثيل الجريمة أمام فريق من النيابة العامة.

بداية الواقعة، بتلقى اللواء رمزى المزين، مدير أمن الفيوم، إخطارا من العميد أسامة أبو طالب، مأمور مركز شرطة إطسا، يفيد بلاغا من مركز شرطة إطسا، بالعثور على جثة سيدة و6 أطفال أعمارهم متفاوتة داخل مسكن بقرية الغرق البحرى، دائرة المركز، وانتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الحادث، وتم فرض سياج أمنى، وتم التحفظ على الجثامين لحين وصول النيابة العامة لإجراء المعاينة اللازمة.

وتبين من التحريات الأولية، قيام “ع” صاحب مخبز، فجر اليوم، بذبح زوجته وأبناءهما، لخلافات أسرية، ثم توجه إلى فرن عيش فينو، مستأجره من أحد أهالي القرية، وأشعل النيران بالفرن محاولا  الانتحار، لكنه تراجع واتصل بالأجهزة الأمنية وسلم نفسه، وتبين أن المجنى عليهم، هم كل من: “مها.ع.ع”، زوجة المتهم والأبناء “أحمد” و “محمد” و” يوسف” و”آلاء” والتوأم”معتصم” و”بلال” 8 أشهر، فيما أمرت النيابة العامة، بمركز إطسا بمحافظة الفيوم، منذ قليل، بنقل جثامين ربة منزل و6 أطفال إلى مشرحة مستشفى الفيوم العام، وانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثامين، لبيان سبب الوفاة، وكيفية حدوثها، والأداة المستخدمة فى الحادث، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وتحفظت على المتهم لحين إجراء تحقيق معه.

تشييع-جثمان-الزوجة-ضحية-مجزرة-الفيوم-وطفليها-(1)تشييع-جثمان-الزوجة-ضحية-مجزرة-الفيوم-وطفليها-(1)

تشييع-جثمان-الزوجة-ضحية-مجزرة-الفيوم-وطفليها-(2)تشييع-جثمان-الزوجة-ضحية-مجزرة-الفيوم-وطفليها-(2)

تشييع-جثمان-الزوجة-ضحية-مجزرة-الفيوم-وطفليها-(3)تشييع-جثمان-الزوجة-ضحية-مجزرة-الفيوم-وطفليها-(3)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى