برلمان ونواب

رجل من العظماء …رئيس مجلس شعبى محلى أبشواى يجمد أعماله …لتخاذل رئيس المدينة عن خدمة المواطنين

بحثت عن ذاكرة الرجال العظماء فكان لأبرزهم موقف بطولى لايقدر عليه الا امثاله انه الحاج محمود اسماعيل الخولى عميد عائلة الخولى بالنصارية

نأخذ موقف من بطولاته التى سجلها التاريخ المصرى حيث كان رئيسا للمجلس الشعبى المحلى فى عز قوة نظام مبارك

وعلى خلفية عدم قيام رئيس مدينة أبشواى بواجبه تجاه خدمة أهالى المركز واهماله للخدمات ارسل اسماعيل بمذكرة للمحافظ فلما لم يستجب

أعلن رئيس محلى أبشواى  عن اجتماع طاريء للمجلس وكان على جدول الاعمال قرارا بتجميد المجلس لعدم قدرة التنفيذيين على تلبية طلبات المواطنين

وبالفعل لاقى القرار اجماع كل الاعضاء وتم تجميد مجلس محلى ابشواى واظنها المرة الاولى والاخيرة التى حدث مثل هذا

وقد هز هذا القرار جميع الاوساط السياسية على مستوى الفيوم انذاك بل والجمهورية كلها

كل تحية وتقدير لرجل قل مايجود الزمان بمثله انه الحاج محمود اسماعيل الخولى

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى