حوادث

شاب يقتل أمه بـ “سكين” بعد أن حاولت منعه من الانتحار

سعت أم عجوز في العقد السابع من عمرها في انقاذ حياه ابنها صاحب العقد الرابع من الانتحار، فكان الرد بأن قتل الأبن أمه باستخدام “سكين المطبخ” وطعنها في صدرها وأماكن متفرقه من جسدها وتركها غارقه في دمائها داخل منزل الأسرة وتم التحفظ علي جثمان الأم الضحية وخصصت سيارة إسعاف لنقلها مشرحة مستشفي المحلة العام .

كان اللواء هانى مدحت مدير امن الغربية تلقي إخطاراُ من مأمور قسم ثالث المحلة العقيد هشام نواره  يفيد بورود بلاغ من أهالي منطقة جلال الدين بدائرة قسم ثالث المحلة بسماعهم صراخ واستغاثة من سيدة عجوز مقيمه إحدى الشقق بالمنطقة ،وعندما توجهو ا إلى مصدر الصوت عثروا عليها غارقة فى الدماء وإلى جوارها إبنها وفى يده اداة “سكينة ” وسيلة ارتكاب الحادث .

كما  انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية تحت إشراف العقيد خالد عبد الفتاح رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة الي محل البلاغ وعثر على جثة المجنى عليها وتدعى وسيلة. ع. م ” 68 سنة ومصابة بعدة طعنات .

كما كشفت التحريات الأمنية أن سبب وفاه الأم طعنها علي أيدي إبنها ” طارق. م. ع” ٤٠ سنة بسبب منعها له محاوله الانتحار  وخلافات أسرية .

كما نجحت الأجهزة الأمنية في ضبط الابن المتهم بقتل أمه واقتياده إلي ديوان قسم شرطة ثالث المحلة .

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالحادث وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بحجز المتهم علي ذمة التحريات .

وفي سياق متصل، لقى شاب بمنطقة الرجبي بمدينة المحلة الكبري بمحافظة الغربية مصرعه طعنا بسلاح أبيض “مطواة”  على يد شاب آخر بسبب خلافات بينهما وتم التحفظ علي الجثة ونقلت بسيارة إسعاف إلي مشرحة مستشفي المحلة العام.

تلقى اللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية إخطارا من شرطة النجدة بمصرع  شاب يدعي “ا. ا” والمقيم بناحية منطقة ابو شاهين جثة هامدة نتيجة طعنه نافذة.

كما انتقل ضباط مباحث المركز إلى مكان البلاغ وبالفحص وسؤال شهود العيان  أكدوا نشوب مشادة كلامية بين المجنى علية ” و ” س. ال”  صديقه وجاره حيث قام على إثرها الاخير بطعن المجنى عليه بسلاح أبيض مطواة بالبطن حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وعلى الفور تم نقله إلى مستشفى  المحلة العام.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالحادث وأخطرت النيابة العامة للتحقيق .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى