اخبار

الأرصاد تحذر: موجة حارة لـ يومين يعقبها انخفاض حرارة وأمطار وعواصف

تشهد الأحوال الجوية خلال الأسبوع الرمضاني الجديد، تحديداً، اعتبارا من غدا السبت، وحتى الأربعاء المقبل، موجة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، حيث تكون هناك تغيرات حادة وسريعة في حالة الطقس، خلال الأسبوع الجديد، وتفاوت ملحوظ في درجات الحرارة على كافة أنحاء البلاد، ما بين ارتفاع كبير وانخفاض حاد الأيام المقبلة.

وأوضحت هيئة الأرصاد الجوية، أن هناك موجة حارة سوف تشهدها البلاد، اعتبارا من غدا السبت وحتى يوم الأثنين المقبل، حيث يكون هناك ارتفاع تدريجي ملحوظ في درجات الحرارة، تكون ذروته يوم الاثنين، فتسجل القاهرة 41 درجة خلال ساعات النهار وتسجل محافظات الصعيد 42 درجة، بينما تتراوح الحرارة في ساعات الليل ما بين 22 لـ 25 درجة.

عواصف ترابية وشوائب

يصاحب ذلك نشاط للرياح المثيرة للرمال والأتربة على مناطق من القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية وشمال الصعيد، تصل لحد العاصفة على غرب البلاد، ويكون هناك أتربة عالقة نهارا على مناطق من شمال البلاد حتى شمال الصعيد وجنوب البلاد وسيناء أيضاً.

في وسط هذه الأجواء المتغيرة من الطقس، فبحسب الخرائط والأقمار الصناعية، يكون هناك فرصة لسقوط الأمطار الخفيفة على مناطق من أقصى جنوب الصعيد على فترات متقطعة تكون رعدية أحيانا على بعض المناطق منها.

وبحسب توقعات الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أيضا، فإنه اعتبارا من منتصف الأسبوع وتحديداً يوم الثلاثاء، تنخفض درجات الحرارة من جديد بمعدل ملحوظ على شمال البلاد حتى القاهرة الكبرى بقيم تتراوح من 8 لـ 12 درجة، ويستمر هذا الانخفاض المؤقت لمدة 48 ساعة، يصاحبة موجات متغيرة.

انخفاض حرارة وأمطار

خرائط الهيئة العامة للأرصاد الجوية، تشير إلى أن يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، سيشهدان نشاط للرياح على مناطق من شمال البلاد حتى شمال الصعيد، يصاحبه أتربة عالقة نهارا على مناطق من جنوب الصعيد، وسط الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة.

وتبقى هناك فرص لسقوط الأمطار خلال اليومين، على مناطق من جنوب سيناء وجنوب البلاد، وسلاسل جبال البحر الأحمر، ولكن على فترات متقطعة.

وتسجل درجات الحرارة، خلال يومي الثلاثاء والأربعاء، خلال ساعات النهار، على القاهرة الكبرى 33 والصعيد 40، بينما في ساعات الليل تتراوح الدرجات ما بين 17 لـ 22 درجة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى