منوعات

وفاة مكرم محمد أحمد

تعرض الكاتب الكبير لوعكة صحية استلزمت نقله لمستشفى وادى النيل، وتم منع الزيارة عنه، وأوضحت أسرته أنه كان يعاني من مشكلة في هيموجلوبين الدم، وكانت هذه هي رابع وعكة صحية يمر بها الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد خلال 7 أشهر، إذ تعرض لوعكة صحية في يوليو 2020، بسبب حدوث جلطة، وفي نهاية نوفمبر 2020، دخل المستشفى لحدوث آلام في المرارة، ثم تعافى وخرج من المستشفى، قبل أن يعود إليه مرة ثالثة لانخفاض نسبة الهيموجلوبين، أعقبتها تلك المرة.

والراحل مكرم محمد أحمد، هو نقيب الصحفيين المصريين الأسبق والأمين العام لاتحاد الصحافيين العرب ورئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام السابق، من مواليد 25/06/1935، وبالتحديد من مواليد مدينة منوف بمحافظة المنوفية، وحاصل على ليسانس الآداب قسم الفلسفة من جامعة القاهرة عام 1957، وبدأ عمله الصحفى كمحرر بصحيفة الأخبار ثم مديرا لمكتب الأهرام بالعاصمة السورية دمشق، ثم مراسلا عسكريا باليمن عام 1967 ورئيس قسم التحقيقات الصحافية بالأهرام، وتدرج حتى وصل لمنصب مساعد رئيس التحرير ثم مديرا لتحرير الأهرام.

بعد ذلك وفي العام 1980 شغل مكرم منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار الهلال ورئيس تحرير مجلة المصور ونقيب الصحافيين من عام 1989 حتى عام 1991 ومن عام 1991 حتى عام 1993.

وفي عام 2007 خاض المعركة الانتخابية في منافسة رجائي الميرغني نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط وحصل فيها على 70% من أصوات الناخبين البالغ عددهم 3582 صحافياً مصرياً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى