حوادث

أول صورة لمرتكب مذبحة الفيوم.. وتفاصيل الحادث المثيرة

أطلق شاب بقرية فديمين التابعة لمركز شرطة سنهور بالفيوم، النار على أسرته وأسرة زوجته، ما أدى إلى مصرع ٢ منهم وإصابة ٣ آخرين، وصرحت نيابة سنورس بالفيوم، برئاسة المستشار حسين علوى  بدفن الضحيتين، وكلفت إدارة البحث الجنائي بتكثيف جهودها لكشف غموض الحادث وضبط المتهم.

التفاصيل

وترجع تفاصيل الواقعة ببلاغ تلقاه اللواء رمزي المزين، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الفيوم، من العقيد أسامة أبوالليل مأمور مركز شرطة سنهور يفيد بإطلاق شاب النار على أسرته وأسرة زوجته.

وتبين أن المتهم يدعى “عمرو ناصر” 35 عاما،  أطلق النار على زوجته وأبنائه الاثنين وشقيقة زوجته ووالدتها، داخل منزلهم بمنطقة الشيخ سعد، ما أدى إلى مصرع شقيقة زوجته رحمة سامي أحمد 25 عاما، ونجله، وإصابة زوجته “نسمة سامي أحمد 30 عاما، وإصابة “بدرية رياض” 55 والدة زوجته، ونجله الثاني بطلقات نارية استقرت في جسدهم.

أسباب الحادث

وأثبتت التحريات الأولية أن ان خلافا نشب بين المتهم وزوجته، تركت على إثره المنزل، وعند محاولته إرجاعها رفضت أسرتها عودتها إلى منزل الزوجية، بسبب تعاطي الزوج للمواد المخدرة ودخوله إلى مصحة لعلاج الإدمان وهروبه من المصحة وعودته للقرية ليستقر فيها مع أسرته بدون علاج، مما رفض أهل زوجته عودة زوجته له إلا بعد إكمال علاجه، ودخل المتهم في حالة هستيريا وقام بإطلاق أعيرة  نارية عشوائية على الجميع وفر هاربا.


مسرح الجريمة

فرضت قوات أمن الفيوم ، كردون  أمني، بمحيط قرية فيديمين بمركز سنهور بشوارع القرية وخارجها للبحث عن زوج قتل نجله وشقيقة زوجته، وإصابة نجله وأسرة عائلة زوجته بطلق ناري.

وعلى الفور انتقل فريق البحث الجنائى بالمديرية، وتبين أن المتهم يدعى “عمرو. ن” 35 عاما، مقيم بقرية فيديمين قام بإطلاق النيران على زوجته وأبنائه الاثنين وشقيقة زوجته ووالداتها داخل منزلهم بمنطقة الشيخ سعد.

وأسفرت الواقعة عن مقتل شقيقة زوجته رحمه سامي أحمد 25  عاما، ونجله، وإصابة زوجته “نسمة سامي أحمد 30 عاما، وإصابة “بدرية رياض” 55 والدة زوجته، ونجله الثاني بطلقات نارية استقرت في جسدهم.

وتم نقل المتوفيين إلى مشرحة الفيوم ونقل المصابين إلى مستشفى الفيوم العام والحالات الخطيرة إلى أحد مستشفيات القاهرة، وتم تحرير المحضر اللازم للعرض على النيابة لتولى التحقيقات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى