محافظات

محافظ الفيوم فى اجتماعه بالنواب …مراجعة القيم التسعيرية للمتر لتقنين أراضي أملاك الدولة

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، الاجتماع الدوري بأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، بالقاعة الكبرى بديوان عام المحافظة، لمناقشة عدد من القضايا الحيوية المهمة التى تمس حياة المواطنين على المستويين الخدمي والتنموي، إضافة لاستعراض المقترحات والمطالب الخاصة بالخدمات العامة للمواطنين، فضلاً عن متابعة الخطة التنموية ووضع الرؤى المناسبة لآليات تنفيذها.
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمهندس أيمن عزت سكرتير عام محافظة الفيوم المساعد، وعدد من وكلاء الوزارة، ورؤساء القطاعات، ورئيس جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر لمنطقة شمال ووسط الصعيد، ومدير عام فرع الجهاز بالفيوم، ورؤساء المراكز والمدن.
أكد محافظ الفيوم ـ خلال الاجتماع ـ أن ما ينفذ من مشروعات على أرض المحافظة وخاصة فى قطاع الصرف الصحى يسير بصورة جيدة، موضحاً أنه خلال أيام سيتم دخول عدد من محطات الصرف الصحي حيز التنفيذ، بجانب محطتى دانيال بمركز إطسا، وسيدنا الخضر بمركز يوسف الصديق، ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” مؤكداً على أن جميع المنازل المأهولة بالسكان سيتم تغطيتها بخدمة الصرف الصحى، لافتاً إلى أن المبادرة تلبي كافة احتياجات المواطنين.
وفيما يخص القيم التسعيرية للمتر لتقنين أراضي أملاك الدولة، كشف محافظ الفيوم، عن مراجعة كافة الطلبات المقدمة، بجانب مراجعة تظلمات الأهالي بشأن القيم التسعيرية للمتر، لاتخاذ اجراءات بشأنها، وبالنسبة للأراضى الزراعية سيتم دراسة كل حالة على حدة.
كما وجه المحافظ رؤساء المراكز والمدن بمراجعة رسوم خدمات التحسين الخاصة بالتراخيص، فضلاً عن توجيهه لوكيل وزارة الموارد المائية والري، بالنزول إلى أرض الواقع بمجموعة عمل لإعداد دراسة، لوضع تصور بالحلول والبدائل لمشكلة نقص مياه الري ببعض نهايات الأبحر والترع، لحين الانتهاء من كافة أعمال التبطين الخاصة بكافة المجاري المائية.
وفى هذا الصدد، استعرض وكيل وزارة الموارد المائية والرى، خطة التبطين التى تنفذ على أرض المحافظة، ونسب التنفيذ، إضافة إلى خطة تطبيق الرى الحديث، لافتا إلى أنه يتم التطهير للأبحر والترع ـ حالياً ـ بصورة دورية تصل إلى مرة كل شهر، موضحاً أن الشكاوى الخاصة بنقص مياه الرى انخفضت بنسبة تصل إلى ٨٠ % عن الأعوام السابقة.
وفيما يتعلق بمشكلة نقص سيارات الأجرة بعدد من خطوط السير، وكذا تعريفتها المقررة، وجه محافظ الفيوم، مسئولى إدارة المواقف والمرور، بإعداد دراسة مشتركة، للوقوف على هذه المشكلة وحلها، سواء من خلال دعم هذه الخطوط بعدد من السيارات، وإعادة النظر فى التعريفه الخاصة بالأجرة.
كما وجه محافظ الفيوم، بتشكيل لجنة مركزية من التضامن الاجتماعي، وعضو من المحافظة، للإسراع فى فحص جميع الشكاوى الخاصة بمعاش تكافل وكرامة لضمان النزاهة والشفافية ووصول الدعم إلى مستحقيه.
وفيما يتعلق بالقطاع الصحي، أشار محافظ الفيوم إلى أنه سيتم تنفيذ قافلة طبية مكبرة ـ غداً ـ بقرية قصر الباسل التابعة لمركز إطسا، لعلاج المرضي غير القادرين، بالتعاون مع لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء، ومؤسسة صناع الخير للتنمية، في تخصصات ( العيون – الجلدية – القلب – الأمراض المزمنة – العمليات الجراحية – الأطراف الصناعية – وجلسات مرضى الأورام) علي نفقة الدولة، ومستشفيات جامعة الفيوم، والهيئة العامة للتأمين الصحي، ومديرية الشئون الصحية بالفيوم، فضلاً عن قافلة طبية شاملة تنظمها الجامعة بالتنسيق مع المديريات الخدمية بقرية العتامنة بمركز اطسا، لعلاج المرضي غير القادرين، يوم الاثنين القادم.
وفي قطاع الطرق أشار محافظ الفيوم، إلى أنه يتم التنسيق ـ حالياً ـ مع إحدى الشركات التابعة للقوات المسلحة، مع الاستعانة ببعض المهندسين الاستشاريين في مجال الطرق والكبارى، لإعداد دراسة علمية لوضع خريطة مرورية كاملة لمدينة الفيوم، بالإضافة إلى وضع رؤية شاملة لدخول سوق دمو ـ الذى يتم تنفيذه كأحد المشاريع الخدمية ـ حيز العمل لاستيعاب الباعة الجائلين، والعمل على سرعة الانتهاء من تغطية محور دار الرماد نهاية السنة المالية الحالية، والذي يعمل على فك الاختناقات المرورية داخل مدينة الفيوم.
كما وجه المحافظ، سكرتير عام المحافظة المساعد، بتشكيل لجنة من التخطيط، والتفتيش المالي والإداري، والمرور، والطرق، والتخطيط العمراني، لتتفيذ خطة عمل وإصلاح لحل أزمة سير المركبات والمارة داخل شوارع مدينة ابشواى، ويأتي ذلك في إطار توجه المحافظة لفتح محاور مرورية جديدة بكافة المراكز والمدن للحد من التكدس وتيسير حركة المواطنين.
وفيما يخص أعمال جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، قدم الاستاذ محمد سلطان رئيس الجهاز لمنطقة شمال ووسط الصعيد، والمهندس أشرف درويش مدير عام فرع الجهاز بالفيوم، عرضاً موجزاً للتعريف بالجهاز، وأهم المبادرات التى شارك فيها ومنها “مبادرة حياة كريمة” إضافة إلى أهم المشروعات والبرامج والتدريبات التى يقدمها، والمسح الميدانى، وتحديد السمات لعدد من القرى بمركزى اطسا ويوسف الصديق، والوحدات المستهدفه لإقامة مجمعات صناعية عليها، فضلا عن شرح القانون رقم 152 لسنة 2020، الخاص بتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وأهم مميزاته، ومساهمته فى التيسير على المواطنين في إنهاء الإجراءات الخاصة بتلك المشروعات.
ومن جانبهم، استعرض أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، بعضاً من المقترحات والمطالب والاستفسارات، التى تتصل بالقضايا الحيوية المهمة للمواطنين، بمختلف المجالات الخدمية والتنموية، في مقدمتها الموقف التنفيذي لبعض مشروعات الصرف الصحي بالقرى، ومناقشة إجراءات تحسين الخدمات في بعض القطاعات كالصحة، والتعليم، والموارد المائية والرى، ومياه الشرب، والطرق، والمواقف، وغيرها من القطاعات التى تمس حياة المواطنين بشكل مباشر.
وناقش محافظ الفيوم، ما تم طرحه من مقترحات ومطالب من قبل النواب، وقام بالرد على عدد من الاستفسارات، فضلاً عن مشاركة أعضاء الجهاز التنفيذى في الرد على باقي هذه الاستفسارات والمشكلات التى تم عرضها، وبيان رؤيتهم لتقديم الحلول الإيجابية لها، كما استمع المحافظ إلى ما تم عرضه من حلول مقترحة للمشكلات التي تواجه المواطنين بمختلف مدن وقرى المحافظة من قبل النواب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى