برلمان ونواب

الهيئة البرلمانية لمستقبل وطن: تعيينات القابضة لمياه الشرب غير قانونية

قال النائب أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، إن هناك محسوبية فى تعيينات الشركة القابضة لمياه الشرب، مطالبا وزير الإسكان بالاطلاع على تلك الكشوف، لأنه يعلم أنه لا يعرف عنها شيئا.

جاء ذلك فى خلال تعقيب النواب على البيان الذى ألقاه وزير الإسكان بالجلسة العامة لمجلس النواب اليوم، برئاسة المستشار حنفى جبالى.

وأثار المهندس أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، واقعة تعيين 76 عاملا بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بدون مراعاة للقانون.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، للتعقيب على بيان وزير الإسكان، المهندس عاصم الجزار.

وأشار رشاد، إلى أن المفارقة الغريبة أن 17 من هؤلاء العاملين من عائلة أحد النواب، متابعا: هذه الكارثة منتشرة في كل أفرع الشركة على مستوى الجمهورية.

وأكد رشاد، أنه تقدم بطلب إحاطة في الفصل التشريعي السابق، إلا أن ردود المسئولين كانت ليست على المستوى، لافتا إلى أنه تلقى طلبا من 8 عمال كانوا يعملون فى مشروع تابع للشركة، وطلبوا منى أن يتم تعيينهم في فرع الشركة بقنا، مضيفا: قلت لهم إن طلبهم غير قانوني بدون مسابقة، وتم الاستغناء عنهم بعد 3 شهور، ثم فوجئت بتعيين 76 شخصا فى الشركة بشكل غير قانونى   وبياناتهم وانا لايهمنى لو كانوا يستحقوا او انهم غلابه ولكن 17 منهم مشتركين فى عائلة نائب، لافتا الى أن هذه الكارثة مستمرة حتى الان.

وطالب النائب من وزير الاسكان الاطلاع على كشف التعينات الشركة القابضة لمياه الشرب على مستوى الجمهورية لان هناك العديد من التجاوزات فى التعيينات محذرا من تغيير هذه الكشوف كما حدث فى المرة السابقة عندما ثارت الموضع فى مجلس النواب السابق.

وأشار أشرف رشاد، إلى أن قيادات الشركة بالقاهرة ولا وزارة الإسكان لا تعلم شيئا عن هذا الأمر، مؤكدا وجود تجاوزات كبيرة في التعيين بكافة أفرع الشركة.

ولفت رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، إلى أن 21 فرعا بشركة مياه الشرب والصرف الصحي تتكبد خسائر، فضلا عن أن فاقد المياه بها 40%، خاصة أنها تمتلك أصولا تستطيع به أن تكون أغنى الشركات في مصر.

ووجه الشكر لوزير الاسكان على الأداء الذى وصفه بأنه أكثر من رائع فى كافة الملفات، لافتا إلى أن الوزير يتمتع بدماثة الخلق فى التعاون مع النواب على حل أى مشاكل تواجههم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى