حوادث

تفاصيل جريمة قتل وسرقة سائق تاكسى بالفيوم.

تلقى اللواء فخر الدين العربى، مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد محمد غيث مأمور مركز شرطة القناطر الخيرية، يفيد ورود بلاغ بتغيب سائق تاكسى خلال قيامه بتوصيل أحد الأشخاص لمحافظة الفيوم، ولم يظهر منذ حينها.

وأخطر اللواء حاتم الحداد، مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، وتم تشكيل فريق بحثى قاده العميد خالد المحمدى، رئيس مباحث المديرية، وبالفحص ومراجعة الكاميرات أمكن تحديد المتهمين، وتم عمل الأكمنة اللازمة، وتم ضبطهم وهم “محمد س ش” 21 عاما عاطل، و”دسوقى إ خ” 23 عاما عاطل، و”إبراهيم م إ” 30 عاما عاطل، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة.

وأدلى المتهمون باعترافاتهم حيث أنهم خططوا لسرقة تاكسى من خلال معرفة أحدهم لسائق التاكسى “عبد الله م ع” 60 عاما، فاتفق معه على أن يقله من القناطر الخيرية إلى قرية أبو السعود بمركز الفيوم، وبالفعل عند وصوله عزم الثلاثة على قتله فقاموا بوضع سم له فى الطعام، وبعد التأكد من وفاته تم دفنه بحفرة بصحراء الفيوم.

وتابع المتهمون الثلاثة أنه تم اختيار “عبد الله م ع” 60 عاما، صاحب التاكسى، لكبر سنه وعدم قدرته على مقاومتهم خلال تهديده بالسلاح، وبالفعل طلب منه أحدهم توصيله من القاهرة إلى الفيوم، وطلبوا منه المبيت معهم بشقة أحدهم بمدينة الفيوم لتأخر الوقت ووجود شبورة مائية تعوق طريقه، وخلال نومه معهم حاولوا قتله بسكين إلا إنهم لم يتمكنوا من قتله، إلا أنهم فى الصباح أحضروا سم لحمار مسعور من صيدلية بيطرية، ووضعوه بالطعام خلال تناول الإفطار، وعندما تأكدوا من موته حملوه داخل جوال ودفنوه بصحراء الفيوم، “بعنا التاكسي بـ4 آلاف جنيه”.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتهمين الثلاثة، وعرضهم على نيابة مركز شرطة القناطر الخيري برئاسة المستشار محمد فايد والتى أمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، مع سرعة إتمام التحريات بالتنسيق مع مباحث مديرية أمن الفيوم بشأن الوقاعة واستخراج جثة المجنى عليه لتشريحها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى