اخبار

الدكتورة نفين مكي تكتب: تعليم ع الارفف -copy

كأنك تتجول فى إحدى المولات وتتفقد الأرفف ففى الأعلى تعليم ولاد البهوات بكااام ميت الف وتحته مباشرة تعليم “الحبة الحلوين” بكام الف بردو وتحته بشوية مش كتير تعليم خاص يا دوب يسد الرمق بكام الف بردو -بس معقول- وتفضل تنزل ع الأرفف والدنيا تشيلك وتحطك إيشى فيوتشر وإيشى يابانى وغيره وغيره ولما تقع من ايدك حاجة وتوطى تجيبها تلاقى تحت أقدامك- التعليم المجانى- تقول “سلام قولا من رب رحيم” انت إيه اللى رماك هنا!!؟؟ يقوللك دا مكانى ومطرحى والحمدلله انى لسه عايش .
نسيت أقول لكم إن من سمات المعروضات على الأرفف أن لا أحد من المعروضات يرى الآخر لا اللى فوقه ولا اللى تحته ‘يعنى جزر منعزلة ‘وكل واحد فى “وادى”.
وعاديكم بقا لو واحد اتحط ف رف غير رفه عن طريق الخطأ سواء كان فى الرف الأعلى أو الأدنى منه’إما هيموت من التنمر أو هيموت من الحسد’ما العيب علينا احنا..مش احنا اللى عزلنا الجزر!! -قصدى الأرفف😔.
احنا اللى خلينا حياتهم طبقية من زمان ‘ بدليل أن من فترة مش بعيدة كان الشباب لما بيهزروا مع بعض يقولله “اصل انت تعليم مجانى” يعنى جاهل أو تفكيرك محدود 😣
وهى دى الثقافة السائدة بين الشعب المصرى.
وعلى رأى بيرم التونسى لما قال “ملابسنا يا ناس تشكيلة تعد أصحابها ميتعدوش” الله يرحمه لو كان بيننا دلوقتى كان قالها ع التعليم كمان .
للأسف نسينا أن المعلم الجيد هو من يحول القيم إلى “سلوكيات” وأصبح التعليم سلعة لمن يدفع أكثر ‘مجرد مسألة شكليات ‘حتى دون ضمان الجودة ولو كنت فى أعلى رف.
فبعيدا عن الحجج الوهمية بأن هذه المدارس والجامعات الدولية أنشأت لخدمة أبناء الدبلوماسيين والعاملين بالمنظمات الدولية فى مصر ‘رغم أن معظم طلابها من أبناء المصريين.
فالتعليم الأساسى (من الروضة حتى الإعدادية) فى أى دولة هو مسئولية الدولة لأن الطفل فى هذه المراحل الأولى من العمر مثل قطعة الصلصال يتم تشكيلها بسهولة ولا سيما تشكيل الضمير الوطنى والانتماء الحقيقى لديه.
فما بالكم بمدارس وجامعات بريطانية و أمريكية و يابانية و…. الخ
وماذا عن هوية خريجيها؟!!
والرعب يكمن أيضا فى مسألة الطبقية التى تأصلت فينا من جراء هذا التباين الشديد فى أنواع التعليم ومستوياته ‘ وخاصة أن خريجى المدارس والجامعات الدولية يعتلون أعلى المناصب فى المؤسسات بحجة أنهم تلقوا تعليم يتناسب مع العصر ‘ خاصة بعد أن أصبحت المدارس الحكومية (إلا من رحم ربى) مجرد ملتقى بين المعلم والطالب لتحديد ميعاد الدرس الخصوصي ‘محاولة من ولى الأمر أن يتلقى ابنه تعليم ذو أدنى حد من الجودة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى