تعليم

تدريس الفرنساوي لأولى إعدادي العام المقبل

قالت مصادر في وزارة التربية والتعليم، إنه لا صحة لتدريس اللغة الفرنسية كلغة ثانية لطلاب الصف الأول الإعدادي العام الدراسي المقبل 2020-2021.

وقالت  إن مخطط الوزارة لتطوير التعليم يشمل تدريس لغة ثانية للصف الأول الإعدادي، في عام 2025-2026، أي للطلاب الذين سيلتحقون بالصف الثالث الابتدائي العام المقبل 2020-2021، والذين يدرسون منهج تو بوينت أو (2.0).

وأوضحت المصادر، أن هذه اللغة الثانية لا يشترط أن تكون الفرنسية، بل سيكون متاحًا للطلاب الاختيار من بين عدة لغات، سواء “ألماني أو إيطالي أو إسباني”.

اتفاق بين التعليم والسفارة الفرنسية في القاهرة

وكان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، التقى السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه والوفد المرافق له، الثلاثاء الماضي، لمناقشة أوجه التعاون بين مصر وفرنسا في إطار خطط تطوير التعليم.

وأكد “شوقي” على ضرورة استخدام التكنولوجيا في تعليم اللغات الأجنبية، والاستعانة ببنك المعرفة وتغذيته بأحدث المصادر التعليمية.

ومن جانبه، أشاد ستيفان روماتيه بالجهد الذي يبذله وزير التربية والتعليم لتطوير العملية التعليمية في مصر، والطفرة والإصلاحات الكبيرة التي تحققت في هذا المجال، من تطوير وسائل التعليم وتغيير المناهج وطرق الامتحانات، والسعي المستمر نحو تطوير اللغات الأجنبية داخل المدارس، وغيرها من الإصلاحات الهامة.

وناقش الجانبان، سبل التعاون في توفير مصادر رقمية متنوعة باللغة الفرنسية على بنك المعرفة ومنصات التعليم التي أطلقتها الوزارة، وكذلك تدريس اللغة الفرنسية كلغة ثانية في جميع مدارس الجمهورية بداية من الصف الأول الإعدادي، واستكمال التعاون في ترجمة المناهج الجديدة للغة الفرنسية، بالإضافة إلى ترجمة المحتوى الرقمي على بنك المعرفة وإتاحته باللغة الفرنسية.

حضر الاجتماع الدكتورة نرمين النعماني مستشار الوزير للتعاون الدولي، والأستاذة إنجي مشهور مساعد الوزير للشئون التنفيذية والمتابعة والتربية الخاصة، والدكتورة نوال شلبي مدير المركز القومى لتطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى