حوادث

أب يقتل طفلته خنقا بعد انفصاله عن امها

تجرد أب من إنسانيته وغريزته الأبوية،  ونفذ في فلذة كبده حكم الإعدام شنقًا لشكه في سلوكها، رغم أنها لم تتجاوز بعد مرحلة الطفولة.

تبدأ أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء محمود أبو عمرة، مساعد الوزير ومدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية اللواء محمد عبد الوهاب، يفيد بتلقيه بلاغًا من قسم شرطة المنتزة حول مقتل طفلة خنقًا داخل مسكنها.

 وعلى الفور هرع رجال المباحث الجنائية، وتم تشكيل فريق بحث، تحت إشراف اللواء محمد عبد الوهاب مدير إدارة البحث الجنائي، إلى مكان الواقعة، لكشف ملابسات الحادث وضبط مرتكب الواقعة.

وبعد المعاينة، عثر رجال المباحث جثة طفلة، حنين.م.ح.م، 14 سنة، ترتدي كامل ملابسها، على الأرض، وحول رقبتها إيشارب.

وبدأت تحريات المباحث بسؤال الجيران، وقرروا قيام والد الطفلة، بقتلها عن طريق خنقها بالإيشارب، وفر هاربا، وأفادوا بأنه يعيش بمفرده هو وابنته بعد انفصاله عن والدتها.

وبسؤال والدة الطفلة، اتهمت طليقها بقتلها، وعلى الفور تتبع رجال المباحث خط سير الأب، وتم تحديد مكانه، والقبض عليه.

وبسؤاله، أفاد بأنه قتل ابنته لشكه في سلوكها واعتيادها ترك المسكن، وتم نقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة تحت تصرف النيابة.

تحرر محضر بالواقعة، وإحالة المتهم للنيابة، التي قررت ندب الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف علي الجثة وبيان سبب الوفاة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى