تحقيقات وتقارير

رائحة الأمل فى جناين النباتات العطرية بالفيوم..قرية أبو جنشوا مركز إبشواى والتصدير لكل العالم

محافظة الفيوم تشتهر بزراعة النباتات العطرية المميزة التى تفوح عطورها من أراضى المحافظة ويتم جمعها وتصديرها للخارج، حيث تصدر المحافظة عباد القمر وحشيشة الليمون والكراوية والنعناع والشيح والشمر والبقدونس، وتعد قرية أبو جنشوا أشهر قرى المحافظة فى زراعة وتصدير النباتات العطرية باقى القرى المجاورة لزراعة النباتات العطرية.

يقول ربيع مصطفي صاحب شركة للأعشاب والنباتات الطبية من أكبر مصدرى النباتات العطرية والطبية بالفيوم

إن قرية أبو جنشوا مركز إبشواى أكبر قرية للنباتات العطرية وتزرع كافة أنواع النباتات العطرية كعباد القمر(الكلانديولا) والكراوية وحشيشة الليمون والنعناع ولا نضع المبيدات.

وأضاف ربيع أن النباتات العطرية تصدر إلى دول شرق آسيا والاتحاد الأوربي وجنوب إفريقيا وأمريكا واليابان والدول العربية ودول الخليج وكل المزروعات يتم تسميدها بأسمدة طبيعية بعيدا عن المبيدات.

ومن جانبها، تقول الدكتورة نهاد الإبيارى الحاصلة على دكتوراه فى الميكروبيولجى وخريجة كلية زراعة ومسئولة ومديرة التصدير بالشركة إن روائح طيبة تحيطك أينما ذهبت، ألوان زاهية رسمت على الأراضى الزراعية لوحة فنية تراها من بُعد بالفيوم، تلك المحافظة التى عمل سكانها بالزراعة منذ عقود طويلة، فكانت مصدر رزقهم الوحيد لأجيال عدة.

وأكدت نهاد أن خلال السنوات الأخيرة بدأت الفيوم فى التحول من الزراعات التقليدية إلى العطرية والطبية، حتى أصبحت المحافظة الأولى فى تصدير هذا النوع من النباتات للخارج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى