منوعات

عيد الغطاس.. لماذا سمي بهذا الاسم وما سر التعميد في الكنائس؟

“هذا هو إبني الحبيب الذي به سررت” (مت 3:17″ )يحتفل الاقباط الأرثوذكس غدا الثلاثاء، بعيد الغطاس، فهو يعتبر من الأعياد الهامة في العقيدة المسيحية الأرثوذكسية و يقع في الفترة بين عيد الميلاد المجيد و عيد القيامة .
يمثل عيد الغطاس واحدا من أهم الطقوس الكنسية التي يقوم بها الأقباط في الكنائس، يسمى بالغطاس لأن السيد المسيح قبل التعميد في نهر الأردن عن طريق التغطيس لذلك أطلق عليه ” الغطاس” ، و يطلق عليه أيضا عيد “الظهور الإلهي” في العقيدة المسيحية .
يعتبر الغطاس من أهم الطقوس الذي توارثها المسيحيين عبر التاريخ،  و أقيم عليه واحد من أهم أسرار الكنيسة و الذي يسمى ” التعميد” أو “سر المعمودية”، فهو تذكار لتغطيس السيد المسيح في نهر الأردن و الذي تمثل به الاقباط فيما بعد عبر العصور .
يحتفل الأقباط بهذا العيد من كل عام في 19 يناير، في ذكرى تعميد السيد المسيح بنهر الأردن، و يعتبر القلقاس و القصب من ابرز الأكلات المميز بها ذلك اليوم، بالإضافة إلى الصلوات التي تقيمها الكنيسة في ذلك العيد إحتفالا به، فإن ذلك العيد يعتبر من الاعياد السيدية التي تخص السيد المسيح ذاته لذا يطلق عليها “سيدية”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى