دنيا ودين

هل أصلي تحية المسجد أم أستمع لخطبة الجمعة.. أمين الفتوى يجيب

هل إذا دخلت المسجد أصليى ركعتي التحية أم استمع لخطبة الجمعة ؟ .. سؤال أجاب عنه الشيخ عبدالله العجمي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية.
وأجاب العجمي، قائلًا: إنه يستحب للمسلم إذا دخل المسجد أن يصلي ركعتين تحية المسجد حتى إذا كان فى وقت الجمعة قال رسول الله ((إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين))، وقال أيضًا ((إذا دخل أحدكم المسجد يوم الجمعة والإمام يخطب فليركع ركعتين وليتخفف فيهما)).
هل ياثم من ترك تحية المسجد إذا دخل أثناء خطبة الجمعة؟ هذا ما يبحث عنه كثير من المصلين يوم الجمعة، عندما يتأخرون ويدخلون المسجد أثناء خطبة الجمعة بما يطرح سؤالًا آخر وهو: ما حكم من دخل المسجد والإمام يخطب يوم الجمعة؟ وهل يجوز صلاة تحية المسجد والإمام يخطب؟.
هل ياثم من ترك تحية المسجد إذا دخل أثناء خطبة الجمعة ؟ فقد قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أن صلاة ركعتين تحية المسجد هو سُنة مؤكدة، فلا ينبغي لمن دخل المسجد أن يجلس قبل أن يصلي ركعتين، حتى في يوم الجمعة والإمام يخطب، والسنة لمن صلى ركعتي التحية أثناء خطبة الجمعة للإمام أن يخففهما.
واستشهد بما ورد في صحيح مسلم، أنه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَالْإِمَامُ يَخْطُبُ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ، وَلْيَتَجَوَّزْ فِيهِمَا»، ففي الحديث نجد الإجابة على هل ياثم من ترك تحية المسجد إذا دخل أثناء خطبة الجمعة ؟ حيث إن معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: «وليتجوز فيهما» يعني يخففهما، وفي هذا مراعاة للخطبة؛ فحصل الجمع بين مصلحتين: أداء حق بيت الله تعالى، وعدم التفريط في خطبة الجمعة إلا بالقدر الذي لا بد منه لأداء تحية المسجد.
هل أترك تحية المسجد للِّحاق بصلاة الجماعة
 تلقت دار الإفتاء سؤال يقول ” أثناء صلاتي تحية المسجد أقيمت الصلاة فهل أترك صلاتي للحاق بالجماعة”.
أجابت الدار في فتوى لها، أنه  إذا ظنَّ المتنفِّلُ أنَّه يستطيع أن يتمَّ نفلَه ويلحق بالإمام قبل أن تفوته الركعة الأولى جاز له ذلك، أما إذا خشي أن تفوته الركعة الأولى إن أتمَّ ركعتَي تحية المسجد فعليه أن يقطع صلاتَه ويدخل في الجماعة؛ على ما ذهب إليه جمهور الفقهاء. وإن كان بعض الفقهاء يرى أنَّ له أنْ يُكمل تحيةَ المسجد، ثم بعد ذلك يلحق بالإمام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى