محافظات

محافظ الفيوم يعلن إعادة تشغيل مصنع العدوة وتوفير 900 فرصة عمل لأبناء القرية

قال الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم، أن المحافظ عملت خلال الفترة الماضية على إعادة تشغيل المشروعات الكبيرة المتوقفة وكان تحدي كبير أمام أبناء المحافظة، ومن أهم هذه المشروعات مصنع إعادة تدوير القمامة في العدوة وكانت القيمة الايجارية للمصنع 13 ألف جنيه في الشهر، وتم الاستعانة بفريق من وزارة البيئة وتم زيادة القيمة الايجارية إلى 25 ألف وتم إنهاء التطوير وبدء العمل بالمصنع وطاقته الإنتاجية تبلغ 192 طن في اليوم ووفر أكثر من 900 فرص عمل من أبناء القرية.

وأضاف المحافظ أنه من المشروعات الكبرى التي كانت متوقفة مشروعات  العزب التكاملية للدواجن، وأكد أن المشهد كان مؤسف وبها 60 عنبر ومصنع أعلاف والمشروع متعثر من 2008 والمحاولات التي تمت للإصلاح لا ترتقي لمستوى اي مسؤل ومصنع الاعلاف يخرج منتج نهائي سليم ويخرج العلف المحبب وإنتاج المشروع من أفضل السلالات في مصر وتم عمل مقترح التطوير والتشغيل، وأصبح هناك شراكة ثلاثية بين المحافظة وهيئة تنمية الصعيد ووزارة المالية، وأصبح لدينا منتج مميز، ومع يونيو 2020 سيكون هناك تمويل مالي مناسب داخل المزرعة وينتج نصف مليون طائر سنويا وتم رصد50 مليون لتطويره، لافتا إلي أن هيئة تنمية الصعيد تسهم بشكل كبير في إعادة تشغيل المشروعات المتوقفة.

جاء ذلك خلال لقاء مع ممثلي الصحف بمحافظة الفيوم بحضور الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم وخالد جبيلي مدير إدارة العلاقات العامة بالمحافظة

وأكد محافظ الفيوم أن مصنع أعلاف جرفس كان صرح من صروح الدولة، وحاليا في حالة يرثي لها وهو عبارة عن شراكة حكومية بين عدد من القطاعات وتم الاستعانة بخبراء وهيئة تنمية الصعيد ستقوم بشراء نسبة من أسهم المحافظة وسيتم رفع كفاءة المصنع ليتم عمل علف حيواني وسيتم عودته لسابق عهده.

وأكد انه كانت هناك منحة من الاتحاد الأوروبي لعمل مصنع تدوير وظل لثلاث سنوات دون فائدة والمصنع يعمل حاليا.

وأكد الأنصاري أن الفيوم مغطاة بنسبة 45 ٪ للصرف الصحي وهي نسبة كبيرة ولكن رغم ذلك لدينا ما يسمى بالقري المبللة وتم التواصل مع وزارة التخطيط وتم اعتماد التمويل لإنهاء مشكلة هذه القرى وتمت الموافقة

وأكد أنه في أحد الزيارات الميدانية بقرية كحك بحري اشتكي المواطنين من عدم وصول المياه وتم عمل دراسة بواسطة شركة المياه وتم عمل حل عاجل لتحسين وصول المياه لحين عمل حل جذري خلال 3 سنوات.

كما لفت محافظ الفيوم إلى أنه كانت هناك عقبة في عمل مصانع جديدة بالمنطقه الصناعية بكوم أوشيم بسبب ضعف القدرة الكهربائية، وتم عمل لجنة استمر عملها لمدة 3 شهور، وعمل تطوير جديد بقيمة 10 ميجا وسيتم عمل عدد من الصناعات، وتم اختيار صناعات لا تستهلك جهد كهربائي عالي وتكون كثيفة العمالة وهناك اتفاق لعمل محطة محولات جديدة بالمنطقة.

وعن وضع القطاع الصحي بالفيوم قال الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، إن هناك نقص في القطاع الطبي من حيث القوي البشرية، مؤكدا انها أزمة عالمية، ولفت المحافظ أن المستشفيات خلال أزمة كورونا بالفيوم وقفت وقفة مشرفة، لافتا إلي أنه تم اعتماد تخصصين زمالة بمستشفي الفيوم العام وهو ما سيسهم في زيادة القوي البشرية بالمستشفي ومستشفى الجامعة لديها قوة كبيرة وتقدم خدمة طبية متميزة.

وأشار محافظ الفيوم إلى توقف مشروع إنشاء مستشفى دمو بسبب التمويل، حيث تحتاج لمليار جنيه لانهائها وطلبنا برفع كفاءة المستشفي العام وجاري الاعداد لذلك.

أما مستشفي يوسف الصديق المتوقفة عن العمل لفت المحافظ أن مشكلتها الأساسية عدم وجود صرف صحي، مشيرا إلى أنه سيتم وصول الخدمة قريبا.

وعن وضع انتشار مرض كورونا بالمحافظة لقت محافظ الفيوم إلى أنه آخر اسبوع ارتفعت الحالات بمعدل 4 حالات عن الأسبوع السابق، وأنه مازال هناك معاناة من تعامل المواطنين مع كورونا علي أنها وصمة عار ولا يقومون بعمل التحاليل ونبه من القادم في حالة عدم الالتزام، والشيئ الايجابي هو قرب ظهور اللقاح وخاصة أن المدة الزمنية للتجارب السريرية أوشكت علي الانتهاء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى