اخبار

٤ فرسان في الإعادة بابشواي يتصدرهم الخولي ودياب

أعلنت اللجنة الفرعية لدائرة مركزي إبشواي ويوسف الصديق بالفيوم، الحصر العددي لأصوات الناخبين بها، وبلغ عدد الأصوات الصحيحة ١١١ ألفًا و٩٩٩ صوتًا.
ويدخل الاعادة كل من محمد طه الخولي وهو فرس الرهان الأول وكان قاب قوسين أو أدني من النجاح، لولا تفتيت الأصوات بسبب كثرة عدد المرشحين في الجولة الاولي.
ويعتمد محمد طه علي تاريخ والده الحاج طه الخولي الذي صنع أرضية في الشارع السياسي لم يرق لها سياسي آخر في الفيوم، وحقق شعبية جارفة من خلال خدماته لأهل دائرته وقتما كان بمجلس الشورى قبل تغيير اسمه الي مجلس الشيوخ أو في فترة وجودة بمجلس الشعب الذي هو الان مجلس النواب.
وأكمل محمد طه ما صنعة والده من شعبية وزاد عليها وانتشر في مركزي الشواية يوسف الصديق بما قدمه لأهل الدائرة من خدمات في فترة وجوده تحت القبه، كمل لم يبخل بجهد أو خدمة يستطيع أن يقدمها خلال فترة وجوده خارج البرلمان، ودليل حب الشارع له انه تصدر عدد الأصوات في الجولة الاولي.
أما الفرس الثاني فهو أحمد دياب ابن دائرة ابشواي ويوسف الصديق الذي يعد الحصان الأسود في الدائرة، ويعتمد علي سمعته الطيبة في واهل طبهار في الجولة الثانية، بالإضافة إلي ولاءه انتمائه لأهل دائرته، وهو من الشخصيات التي تلقي قبول في الشارع لما له من سمعة وتاريخ طيب.
ويدعم حزب مستقبل وطن محمد طه الخولي المرشح الاصلي له بالإضافة إلي احتضان أحمد دياب الذي لن نقول عنه فرس الرهان بل رهوان السباق.
كما ينافسهما محمد مصطفي اللحامي وهو من الوجوه الجديدة علي الساحة السياسية، كما يدخل معهم المرشح الرابع علاء العمدة النائب الحالي الدائرة
وسيكون الصراع علي المقعدين محمود نظرا لقوة الأربعة المرشحين، إلا أن إجادة محمد طه لقراءة المشهد وتمتعة بشعبية جارفة قد يحسم الصراع مبكرا لصالح وصالح أحمد دياب الذي يعد مفاجأة الفيوم بدوائرها الرابع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى