اخبار

اوعي تكرمش ورقك…..!

بقلم – نفين مكي
حذار انك ترفض فكرة أملاكها عليك عقلك حتى لو لم تقتنع بها فى الوقت الحالى ، فطالما أنها وردت على خيالك وتصورها عقلك ونطق بها قلمك فسيأتى وقتها وتحتاجها، فاحذر أن تملأ سلة المهملات وتفرغ أفكارك وتحبطها وتهمل هذا الكنز الثمين.
فوضى الأوراق على مكتبك تعنى أنك مازلت على قيد الحياة وعقلك مازال منتعش.
كل ورقة على مكتبك معناها “فكرة” حتى وإن كانت مؤجلة.
تخيل تكون مشغول بموضوع ومنهمك فيه جدا ووفجأة تخطر ببالك خاطرة فتهرع للبحث عن ورقة وقلم لتدوينها، بالظبط هى دى الفكرة اللى عقلك قرر يهديها لك فى الوقت اللى هو حدده.
تخيل فى صفحتك ع الفيس بوك احيانا تجد فى الذكريات أفكار وكلام انت اللى كتبته بإيدك و نسيته ولما بتلاقيه بتفرح اوى واحيانا كمان بيكون جاى فى وقته تماما وبتقراه بلهفة وكأنك بتقراه لأول مرة.
الفرق بين سلة المهملات والفيس بوك أن الفيس بوك بيرجع لك الأفكار وبيحتفظ لك بها أما السلة فلن تعود.
أحيانا السلة دى بتكون هى النظرة التشاؤمية لذاتك و اهمالك لذاتك بفكرة انك “فاااااشل” وأفكارك لا قيمة لها، لازم تحارب عدوك اللى هو نفسك ، حاول تخرج من سيطرتها وحكمها على أفكارك بالفشل ، طول ما انت صاحب فكر فأنت “انسان” حتى لو أوراقك مبعثرة.
أفكارك هى دليل إنسانيته فتمسك بها.
هييجى وقتها بس انت متوقفش
اوعا تقف حارس مرمى وتصد أجوال وبس،لازم تكون لاعب وتحقق أهداف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى