رياضة

عزل مرتضى منصور عن رئاسة الزمالك

أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك تلقيه خطابًا من عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية التي تدير اتحاد كرة القدم المصري تفيد بعزله على خلفية أزمته مع اللجنة الأولمبية.

وكانت اللجنة الأولمبية المصرية قد أصدرت قرارًا بإيقاف مرتضى منصور 4 سنوات وتغريمه 100 ألف جنيه ومنعه من المشاركة في أي نشاط رياضي خلال فترة الإيقاف ليرفض رئيس الزمالك تطبيق العقوبة.

وأخطرت اللجنة الأولمبية جميع الاتحادات الرياضية بقرارها؛ ليصبح مرتضى منصور ملزمًا بالامتثال للعقوبة ودفع الغرامة أولاً وهو ما يعني اعترافه بها وعدم قيامه بخسمة أشياء وهي:

1- “رئيس الزمالك”

قررت اللجنة الأولمبية عدم اعتماد تمثيل مرتضى منصور لنادى الزمالك أمام الغير والقضاء فيما يخص النادى وهو ما يعني نزع صفة “رئيس الزمالك” والذي وصفه الأول بـ”العزل”، حيث يحظر على جميع الاتحادات التعامل معه الآن بهذه الصفة.

2- غيابه عن المباريات ومنصات التتويج

منع مرتضى منصور من المشاركة في أي نشاط رياضي فيما يخص النادى يعني غيابه عن حضور جميع مباريات النادي في جميع الألعاب وبالتبعية الغياب عن منصات التتويج في حالة وصول النادي الأبيض لبطولة نهائي كأس مصر ودوري أبطال أفريقيا، حيث مازال الفريق ينافس في البطولتين ومرشحًا للوصول للنهائي.

3- حضور الاجتماعات

منعت اللجنة الأولمبية مرتضى منصور من رئاسة أى اجتماعات أو جمعيات عمومية أو مجلس إدارة بنادى الزمالك للألعاب الرياضية، إضافة إلى منع الاتحادات الرياضة من توجيه الدعوة له بصفته رئيس للنادي لحضور أي اجتماعات.

4- التوقيع

بحسب قرار اللجنة الأولمبية فإن مرتضى منصور لن يستطيع التوقيع على أى مخاطبات رسمية خاصة بنادي الزمالك (بعد تاريخ القرار)، ومن ضمنها تفويض نائبه ولن يعتد بأي توقع بعد إبلاغ الاتحادات الرياضية مع الوضع في الاعتبار سريان التفويض السابق للعقوبة، والخاص بنائبه أحمد جلال إبراهيم.

5- اللجوء للقضاء العادي

قالت اللجنة الأولمبية إن مرتضى منصور لا يحق له اللجوء للقضاء العادي، وفقًا لنصوص قانون الرياضة، على أن يكون من حقه الاستئناف ثم اللجوء لمركز التسوية والتحكيم الرياضي، وهو ما يعني ضمنيًا الاعتراف بقرارات اللجنة الأولمبية.

وقال شريف العريان سكرتير عام اللجنة الأولمبية المصرية، في تصريح سابق إن الزمالك ليس طرفًا في الأزمة حتى الآن، لكن في حال رفض رئيس الزمالك تنفيذ القرارات، ودعمه مجلس الإدارة، هنا سيتعرض النادي نفسه هذا الكيان العظيم للإيقاف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى