العرب والعالم

انفجارات هزت 3 دول عربية في 72 ساعة.. تفاصيل

شهدت عدة دول عربية، انفجارات متتالية على مدار الساعات الماضية مسجلة 3 انفجارات فى مدن عربية متفرقة فى أقل من 72 ساعة،  بدأت بما تبقى فى العاصمة اللبنانية بيروت بانفجار جديد فى المرفأ الذى شهد أحداثا دموية قبل شهر، وأعقبها انفجار آخر فى الأردن، واليوم شهدت مدينة يمنية انفجارا في أحد أحيائها.
باتيس اليمينة 
نشرت وسائل الإعلام اليمنية اليوم السبت مقطع فيديو يظهر اللحظات الأولى من الانفجار الضخم الذي هز مدينة باتيس اليمنية.
وهز انفجار ضخم صباح اليوم منطقة باتيس مديرية خنفر بمحافظة أبين اليمنية.
وقال شهود عيان إن الانفجار كان في مصنع الغاز الذي يتواجد بالمنطقة، وأكدوا سقوط ضحايا جراء الانفجار لا يعرف عددهم حتى الآن.
ووثق ناشطون اللحظات الأولى للانفجار الذي كان ضخمًا وشوهد من مسافات بعيدة من المصنع.
مدينة الزرقاء – الأردن 
أعلنت السلطات الأردنية أنّ انفجارًا وقع فجر الجمعة في مستودع للذخيرة في منطقة غير مأهولة شرقي مدينة الزرقاء التي تبعد 25 كلم شرق العاصمة عمّان، من دون أن يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى، مرجّحة أن يكون ناجمًا عن احتكاك كهربائي.
من جهته، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة في بيان إن “انفجارًا وقع في الساعات الأولى من فجر الجمعة بمستودع يحتوي على قنابل مورترز غير صالحة للاستعمال تابع للقوات المسلّحة الجيش العربي، يقع شرق مدينة الزرقاء”.
وأضاف أنّ “التحقيقات الأوليّة تشير إلى أنّ الانفجار نتج عن تماسّ كهربائي في المستودعات التي تقع في منطقة معزولة وغير مأهولة بالسكان وتخضع للمراقبة المباشرة بواسطة الكاميرات”.
وقد فرضت السلطات طوقًا أمنيًا حول المنطقة القريبة من موقع الانفجار وأغلقت جميع الطرق المؤدّية إليها.
كما أن  السلطات قد أعلنت أنّ فرق الدفاع المدني والجيش سيطرت على الموقف وأخمدت الحريق الذي خلّفه الانفجار، مؤكّدة عدم وقوع أيّ إصابات.
وتضم محافظة الزرقاء التي يقطنها نحو 1,5 مليون أردني عددًا من معسكرات ومستودعات الجيش الأردني
العاصمة اللبنانية- بيروت 
شهدت العاصمة اللبنانية بيروت حريق هائل اندلع ظهر  الخميس، بمرفأ بيروت وسط حالة من الرعب والهلع لدى السكان والعاملين بالمناطق المحيطة بالمرفأ.
ونقلت شبكة “إل بي سي” اللبنانية عن المدير العام لمرفأ بيروت قوله إن الحريق حصل في السوق الحرة في مبنى احدى الشركات التي تستورد زيت القلي وامتد الى الاطارات المطاطية، مشيرا إلى أنه من المبكر التنبؤ بأسباب الحريق.
طلب المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، اليوم الخميس، من الأجهزة المعنية وإدارة مرفأ بيروت التدقيق والكشف على محتويات العنابر والمستوعبات الموجودة حاليا، عقب الحريق الذي اندلع الخميس.
وقال المجلس في بيان بعد اجتماع طارئ له: “تم عرض مسألة البضائع والمواد الموجودة في المستودعات في المرافئ والمطار، لا سيما الخطرة منها والتي يتوجب تلفها أو التخلص منها وفقًا للأنظمة والقوانين المرعية الاجراء تفاديًا لأي حوادث كارثية قد تحصل من جراء خزنها للتدقيق والكشف على محتويات العنابر والمستوعبات في المرفأ”.
وكان الرئيس اللبناني ميشال عون طلب من المجلس الأعلى للدفاع، تشكيل لجنة لوضع تنظيم جديد للعمل في مرفأ بيروت.
ووفقًا لوسائل إعلام لبنانية، وجه عون بتشكيل لجنة برئاسة وزير الأشغال تضم ممثلين عن الأجهزة الأمنية وشركة مرفأ بيروت لوضع تنظيم جديد للعمل فيه وتأمين السلامة العامة به.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى