حوادث

ربة منزل بقنا: زوجي تحرش بابنتنا ولامس أجزاء حساسة منها ويخرج عليها عاريا تمامًا

وسط حالة من الإحباط  والخجل، روت ربة منزل تفاصيل جريمة أخلاقية هزت أركان منزلها البسيط  بمدينة قنا، بعد 17 عامًا زواج أثمر عن بنت عمرها 15 عامًا و ولد عمره 10 أعوام، بطل الجريمة زوجها و الضحية ابنتهما البالغة من العمر 15 عامًا، حيث تخلى عن دوره كأب وحصن أمان لابنته و تطاولت عينه و يده على ابنته فى خسة ونذالة يستنكرها الجميع.

 

تفاصيل الواقعة بدأت فى 14 يونيو من العام الجارى، عندما حررت ربة منزل محضرا برقم 2533 لسنة 2020 ادرارى شرطة قنا، ضد زوجها ماجد لطفى فهمى، تتهمه بالتحرش بابنته و ارتكاب أعمال لا تليق بأب مع ابنته، فضلًا عن دوام التعدى عليهما بالضرب المبرح وعدم الإنفاق على احتياجات المنزل.

مع الضغوط ومحاولات الأصدقاء والأقارب، حل الخلاف بشكل ودى بعيدًا عن المحاكم، تراجعت ربة المنزل عن الشكوى ضد زوجها، مع وعود ألا يعاود ارتكاب ما يفعله من سلوكيات مشينة بحق نجلته، إلا أنه بعد أيام قليلة عاد لتكرار ما كان يفعله ما دفع ابنتهما للتفكير فى الانتحار خوفًا من تعدى والدها عليها.

وقالت حنان ادوارد اسحق 40 عاما، بداية الأزمة حدثت عندما بدرت سلوكيات سيئة من زوجى تجاه ابنتنا أوجستا، تحرش جنسى ولمس أماكن حساسة بجسدها، أو التلصص عليها فى الحمام،  و آخرها مناداته عليها الساعه السابعة والنصف صباحًا دون أن يكون مرتديًا ملابسه الداخلية وهو ما تسبب فى حالة ذعر شديد لابنتنا و دخلت على غرفة النوم فى حالة انهيار تام، ما تسبب فى حالة ذعر لها كلما شاهدت والدها.

وأضافت : فى البداية لم أصدق ما روته ابنتي عن والدها، لكن قررت أن أتأكد بنفسى من صدق حديثها، و تأكد لى صدق ما قالته

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى