رياضة

رمضان صبحى يرحل عن الأهلى وينتقل لبيراميدز

رغم أن النادى الأهلى احتفل أمس، الأربعاء، بتدشين استاد الأهلى بمدينة السلام، الذى يعد خطوة فى غاية الأهمية لتحقيق طموحات الجماهير، واستكمالًا للإنشاءات ومنظومة التطوير في قطاع كرة القدم، إلا أنه وسط هذه الأجواء تساقطت المصائب على رأس مسئولى القلعة الحمراء بالأمس على صعيد الصفقات الكروية، بعدما تلقى المارد الأحمر ثلاثة أخبار سيئة للغاية نستعرضها فى السطور التالية..

*رمضان صبحى يرحل عن الأهلى وينتقل لبيراميدز

الصدمة الكبرى كانت لدى رمضان صبحى حينما كشف أمير توفيق مدير التعاقدات بالنادي الأهلي عن الموقف النهائي للأهلي من شراء اللاعب الذى انتهت إعارته من نادى هدرسفيلد الإنجليزى فى 30 يونيو الماضي.

وقال إن النادى بدأ سلسلة المفاوضات مع هدرسفيلد لشراء رمضان صبحى منذ أبريل الماضى بعد موافقته وإبداء رغبته فى الاستمرار ضمن صفوف الأهلي فى جلسة جمعته مع محمود الخطيب رئيس النادى ما لم يتلقَ اللاعب عرضًا أوروبيًا يحقق طموحاته.

واستغرقت المفاوضات مع النادي الإنجليزي فى البداية بعض الوقت نظرًا لعدم وضوح الرؤية بالنسبة لعودة النشاط الرياضي على مستوى العالم بسبب جائحة كورونا، ولكن فى الفترة الماضية كثف النادى الأهلى مفاوضاته وقدم عرضًا ماليًا متدرجًا وصل إلى 2.5 مليون جنيه إسترلينى، ولكن النادى الإنجليزى طلب رفع المبلغ إلى ثلاثة ملايين ومائتين وخمسين ألف جنيه أسترليني.

ونظرًا لأن الأهلي متمسك باستمرار رمضان صبحي ضمن صفوفه وافق على المبلغ وأرسل موافقه مكتوبة إلى هدرسفيلد، ثم تلقى الأهلي موافقة من النادي الإنجليزي على بيع رمضان صبحي نظير المبلغ المشار إليه.

وسبق هذه الخطوة جلسة جمعت أمير توفيق مدير التعاقدات مع اللاعب وتم الاتفاق على حقوقه المالية، ولكن بعدما أبلغ الأهلي رمضان صبحي بالموافقة المكتوبة على شرائه من نادي هدرسفيلد، طلب اللاعب بالتنسيق مع وكيل أعماله نادر شوقي إرجاء إتمام انتقاله للأهلي، لمدة يومين لأنه تلقى عروضًا من أندية أخرى ويحتاج مهلة للتفكير، وبناء على ذلك طلب النادي الأهلي من هدرسفيلد في مكاتبة رسمية استمرار موافقته التي أرسلها للأهلي على بيع رمضان صبحي -لمدة يومين- إلى أن يحسم اللاعب موقفه، لكن بالتواصل مع رمضان صبحي أمس من جانب أمير توفيق طلب اللاعب وبرؤية مشتركة مع وكيل أعماله مهلة أخرى حتى السبت المقبل للمزيد من الدراسة للعروض التي تلقاها، وإزاء رغبة اللاعب الشديدة في العودة إلى الاحتراف الأوروبي لاسيما أنه مملوكًا لنادي هدرسفيلد وليس للنادي الأهلي وحاجته للوقت لدراسته العروض التي تلقاها، وحرصًا على استقرار فريق الأهلي ووضوح الرؤية أمام مديره الفني، في ظل الارتباطات الرسمية المتتالية محليًا وأفريقيًا، رأى النادي الأهلي أن يترك الفرصة أمام رمضان صبحي ليحسم موقفه مع ناديه هدرسفيلد لتحديد وجهته المقبلة خلال المهلة التي طلبها.

إلا أن أمير توفيق مدير التعاقدات تلقى اتصالًا من اللاعب منذ قليل يبلغه فيه أنه لا يرغب في اللعب للأهلي وسوف ينتقل لنادي بيراميدز وبناء على ذلك أصبح رمضان صبحي خارج الحسابات الفنية لفريق الأهلي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى