اخبار

وزيرة الصحة ومحافظ الفيوم يتفقدان أعمال مبادرة 100 مليون صحة لعلاج الأمراض المزمنة

كتبت  :  هبه محروس الشاهد

تفقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، يرافقهما الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، أعمال مبادرة رئيس الجمهورية “100 مليون صحة” لعلاج الأمراض المزمنة، بوحدة الرعاية الصحية بقرية جرفس التابعة لمركز سنورس.

تهدف المبادرة إلى تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لأصحاب الأمراض المزمنة، وحماية المواطنين من أعراضها حفاظاً على حياتهم، ومتابعة الحالة الصحية للمرضى بشكل آمن مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.

وأشارت وزيرة الصحة والسكان، إلى أن مبادرة 100 مليون صحة لعلاج الأمراض المزمنة، تنفذ فى 8 محافظات هي: الفيوم والقاهرة والجيزة والقليوبية والمنوفية والشرقية والبحيرة والاسكندرية، مؤكدة على ضرورة توجه أصحاب الأمراض المزمنة لأقرب وحدة رعاية صحية أو مركز طبي أو مستشفى لمتابعة حالته الصحية، وصرف العلاج اللازم الذى يكفى لمدة ثلاثة أشهر، كما التقت بعدد من المواطنين المترددين على القافلة لإجراء الكشف الطبي اللازم واستمعت إليهم مؤكدة على توفير الرعاية اللازمة لهم.

وفى السياق نفسه أكد محافظ الفيوم أنه تم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية والاحترازية بأماكن تقديم الخدمة الطبية والعلاجية بشتى أنحاء المحافظة، مشيراً إلى أنه يتم صرف الأدوية بكميات تكفي لثلاثة أشهر، بالنسبة لأصحاب الأمراض المزمنة المستفيدين من قرارات العلاج على نفقة الدولة، أو الخاضعين للتأمين الصحي.

ولفت محافظ الفيوم، إلى أن مبادرة 100 مليون صحة لعلاج الأمراض المزمنة تعمل من خلال 11 موقعاً بشتى الإدارات الصحية بالمحافظة منعاً لتكدس المرضى في مكان واحد، مشيراً إلى أن تلك الأماكن تشمل عدد من المراكز الطبية ووحدات الرعاية الصحية في كلٍ من وحدات الحادقة وكفور النيل وزاوية الكرادسة تابعة لمستشفى الفيوم العام، ووحدتي فرقص والروضة الصحيتين تابعتان لمستشفى طامية المركزى، ومركز طبى إطسا ووحدة دفنو تابعان لمستشفى إطسا المركزي، ووحدتى سنرو القبلية والعجميين تابعتان لمستشفى أبشواى المركزى، ووحدتى بنى عتمان وبيهمو يتبعان مستشفى سنورس المركزى، فضلاً عن تنفيذ عدد 3 قوافل طبية بقرية جرفس التابعة لإدارة سنورس الصحية، وبقرية قلمشاه التابعة لإدارة إطسا الصحية، وبقرية شكشوك التابعة لإدارة أبشواى الصحية.

وأضاف محافظ الفيوم، بأنه تم توفير القوى البشرية من الأطقم الطبية والإدارية اللازمة لمبادرة 100 مليون صحة لعلاج الأمراض المزمنة، بجانب توفير التدريب اللازم للفنيين ومسئولي الإحصاء ومدخلى البيانات ببرنامج المبادرة، موضحاً أنه تم التأكيد على الرائدات الريفيات بالوحدات الصحية بتكثيف برامج التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين.

وأكد محافظ الفيوم على ضرورة توجه أصحاب الأمراض المزمنة لأقرب وحدة صحية أو مركز طبي لمتابعة حالتهم الصحية وصرف العلاج اللازم لهم، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لحمايتهم من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح محافظ الفيوم بأن حالات الإصابة بفيروس كورونا فى طريقها للانخفاض، وبداية من شهر يونيه الجاري يتم فحص وعلاج كافة الحالات المصابة بمستشفيات المحافظة، ولم تنقل أية حالة إلى محافظة أخرى، مؤكداً على تلقى جميع الشكاوى بشأن الإصابة بفيروس كورونا والعمل على حلها فوراً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى