اخبار

طفل مصرى يعيش بأيرلندا يصوم… ويجرى 19كم لجمع تبرعات لمكافحة كورونا في الفيوم

الخير لا يعرف حدود بين الدول أو مسافات بعيدة، تنعكس هذه الكلمات على مبادرة طفل مصرى يعيش فى أيرلندا الشمالية، الذى أطلق عمر حسن مبادرته لجمع أموال من أجل مساعدة أهالى قرية ومنشأ والده ووالدته فى محافظة الفيوم، لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

ويقوم عمر حسن، من مدينة ديرى، فى أيرلندا الشمالية، والذى يبلغ من العمر 13 عامًا، بجمع الأموال للمساعدة فى مكافحة الفيروس التاجى فى مصر، هو تلميذ فى كلية فويل، ولدت والدته ووالده فى مدينة الفيوم، وتفاعلًا منه مع تطورات الأزمة الصحية العالمية، قرر عمر محاولة تقديم المساعدة عن طريق جمع تبرعات عبر الإنترنت.

1592641023530.jpeg--young_derry_boy_raising_money_to_help_the_fight_against_coronavirus_in_egypt

تتركز مبادرة الطفل المصرى على إعلانه الصيام لمدة 5 أيام من أجل جمع التبرعات لمكافحة فيروس كورونا فى مدينة الفيوم، وبدأ عمر صيامه منذ يوم الخميس الموافق 19 يونيو الجارى، والذى ينتهى يوم الاثنين 22 يونيو، حيث يصوم 19 ساعة يومياً من الفجر حتى الغسق، ويأمل فى جمع 500 جنيه إسترلينى على الأقل، وذلك وفقًا لما نشره موقع ” derrynow“.

وقال عمر: “إننى أجتهد لجمع الأموال لمستشفى فى مصر.. فى الآونة الأخيرة، تضررت البلاد بشدة من COVID-19، ويصعد عدد المرضى منحنى حاد مع فقدان العديد من الأشخاص لأحبائهم بسبب هذا الفيروس”، وأضاف “مسقط رأسى، الفيوم، حيث ولد أمى وأبى، هى حاليًا واحدة من أكثر الأماكن تضررًا “.

وأضاف الطفل المصرى المقيم فى أيرلندا، “عمى يعمل كطبيب فى الخطوط الأمامية لإنقاذ حياة الناس خلال هذا الوباء، ولقد أخبرنى بمدى سوء الوضع على الأرض مع وجود ضغط غير مسبوق على المستشفى”، وأكد عمر، أن الوقت قد حان لأن يجتمع الناس لمساعدة بعضهم البعض.

وتابع “نعم، قد لا نعيش على نفس الجانب من العالم، ولكن فى نهاية المطاف نحن جميعًا بشر بغض النظر عن خلفيتنا أو عرقنا أو ديننا.. نحن كبشر كلنا معًا.. سأصوم من الفجر إلى الغسق، 19 ساعة، لأطول خمسة أيام فى السنة، من 18 إلى 22 يونيو”.

وأوضح “بالإضافة إلى ذلك، سأكون نشطًا وأركض وأسير لمسافة 19 كم على الأقل خلال هذا الوقت.. رقمى السحرى هو 19″، وأضاف “الرجاء مساعدتى فى جمع الأموال لهذه القضية الجديرة بالاهتمام.. يمكن أن يكون هذا التبرع الصغير هو الفرق بين الحياة والموت”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى